"ويتيكس" يشهد إطلاق تقنيات في مجال التحول الرقمي والمدن الذكية المستدامة

تحتضن الدورة الرابعة والعشرون من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) ودبي للطاقة الشمسية، عدداً من أبرز الشركات العالمية الرائدة في مجال التحول الرقمي والمدن الذكية والمستدامة. وتنظم هيئة كهرباء ومياه دبي المعرض بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، في الفترة من 27 إلى 29 سبتمبر 2022 في مركز دبي التجاري العالمي. ويعقد المعرض تحت شعار "في طليعة الاستدامة"، بمشاركة 1750 شركة من 55 دولة. ويضم المعرض 20 جناحاً دولياً، ويمتد على مساحة 62,513 متراً مربعاً.

يشهد المعرض إطلاق عدد من التقنيات الجديدة التي تدعم تسريع عجلة التحول الرقمي، واعتماد تقنيات صديقة للبيئة، وتسعى الشركات المشاركة إلى الاستفادة من الفرص المثالية التي يتيحها المعرض لتوسيع أعمالها وإطلاق مكاتب وأفرع جديدة لها في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وأشار العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، مؤسس ورئيس معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية سعيد محمد الطاير، إلى أن المعرض، الذي يعد الأكبر من نوعه في المنطقة وأحد أبرز المعارض العالمية المتخصصة، يولي أهمية بالغة للتقنيات والبرامج التي تدعم نجاح المدن الذكية والشبكات الذكية، بما يضمن استمرارية وتوافرية الخدمات المتكاملة والمتصلة على مدار الساعة، وتوفير بنية تحتية متطورة لإدارة المرافق والخدمات عبر أنظمة ذكية ومترابطة تعتمد على أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، وتقنية البلوك تشين، وتخزين الطاقة، وإنترنت الأشياء وغيرها.

وأضاف  الطاير، " يشهد معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية سنوياً مشاركة واسعة من كبرى الشركات من المنطقة والعالم، للترويج لمنتجاتها وخدماتها وتقنياتها المبتكرة، في قطاعات الطاقة والمياه والاستدامة والتقنيات الخضراء والطاقة المتجددة والنظيفة والمباني الخضراء والمركبات الكهربائية وغيرها من القطاعات الحيوية. ويعكس المعرض حرص واهتمام إمارة دبي بدعم الجهود العالمية لزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، وتعزيز الاستدامة انسجاماً مع رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز التنمية المستدامة في دولة الإمارات، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للاقتصاد الأخضر، في إطار خطة دبي الحضرية 2040، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 واستراتيجية الحياد الكربوني 2050 لإمارة دبي لتوفير 100% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050. وبين عامي 2011 و2021، تضاعف عدد زوار "ويتكس" نحو عشرة أضعاف، ما يؤكد مكانته كأكبر معرض للاستدامة وتقنيات الطاقة النظيفة والمدن الذكية والاقتصاد الدائري وغيرها. ويشكل المعرض فرصة سنوية لاستعراض أفضل الحلول والممارسات لمواجهة التحديات البيئية، علاوة على تبادل الأفكار والخبرات، ومناقشة أحدث التقنيات والحلول في مجالات الاقتصاد الأخضر، والمدن الذكية، والابتكار، والتنمية المستدامة."

وقال المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر الطاير،  "إن الشراكة الاستراتيجية القائمة مع هيئة كهرباء ومياه دبـي تهدف إلى ترسيخ مكانة دبي عاصمةً عالميةً للريادة في مجالات الاستدامة والاقتصاد الأخضر، حيث أثمرت الجهود المشتركة من خلال مجموعة من المشاريع والمبادرات عن خفض الانبعاثات الكربونية، وزيادة نسبة الممارسات الخضراء التي تدعم تحسين البيئة المعيشية فـي الإمارة. ومن هذا المنطلق تأتي مشاركة هيئة الطرق والمواصلات في معرض "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية، بهدف استعراض جهود ومبادرات الهيئة في الارتقاء بمستويات النضج في مجال الاستدامة، والاطلاع على أحدث التقنيات الذكية والحلول المبتكرة في مجالات الطاقة المتجددة والمياه والبيئة، إلى جانب الالتقاء بالخبراء والمختصين من جميع أنحاء العالم في مختلف مجالات الاقتصاد الأخضر، والمدن الذكية، والابتكار، والتنمية المستدامة. وتولي هيئة الطرق والمواصلات محور الاستدامة عناية خاصة، وتجسد ذلك في تحديث رؤيتها وخطتها الاستراتيجية لتصبح: "الريادة العالمية في التنقل السهل والمستدام".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط هيلموت فون ستروف، "ان معرض ويتيكس هو أحد الأحداث العالمية الرائدة في قطاعات المياه والطاقة والتكنولوجيا، ونتشرف في شركة سيمنس بأن نكون راعي اليوبيل الماسي لهذه الدورة من المعرض. ونتطلع إلى مناقشة أحدث الابتكارات في هذه القطاعات والتعلم من شركائنا، كما سنُشارك الحضور أيضاً أفضل الحلول التي تساعد العملاء في مشاريع الرقمنة الخاصة بهم والتي تجعل هذه الصناعات أكثر استدامة وكفاءة".

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "السويدي اليكتريك الإمارات" المهندس محمد نجيب: "لطالما شكّل معرض "ويتيكس" على مدار السنوات القليلة الماضية، منصة مثالية لتعزيز حضور شركة "السويدي اليكتريك الإمارات" في الأسواق الإقليمية، وإتاحة المجال لعقد الصفقات وترسيخ شبكة علاقاتنا مع اللاعبين الأساسيين والعملاء المحتملين. يستقطب "ويتيكس" نوعاً مميزاً من الزوار، مثل كبار المسؤولين الحكوميين من الشرق الأوسط، ووزراء ورؤساء حكومات، ومؤسسات، ووفود دبلوماسية دولية، ورؤساء تنفيذيين، ومدراء تنفيذيين ومستثمرين، مما يتيح لنا الوصول إلى شرائح متعددة من جمهورنا المستهدف تحت سقف واحد. ونود استثمار الفرصة هذا العام لتسليط الضوء على أحدث مشاريعنا وأخبارنا والاتفاقيات التي أبرمناها مع شركائنا الموثوقين مثل "مورو" و "أدنوك" و "أرامكو"، إلى جانب تزويد المنطقة بأحدث حلولنا ومنتجاتنا الرقمية مثل موصلات HTLS، ومحولات الطاقة. لقد كان "ويتيكس" على الدوام داعماً أساسياً لنا للقاء عملاء جدد والتعرّف عن كثب على احتياجاتهم، ومختلف الخدمات والحلول التي يطمحون للحصول عليها في قطاع الهندسة والمشتريات والبناء (EPC)، والحلول الرقمية التي تهدف إلى دعم الازدهار الاقتصادي في دولة الإمارات وتعزيز جودة الحياة."

بدوره، قال المدير التنفيذي لشركة "إس إيه بي الإمارات" زكريا حلتوت: "تنسجم رعايتنا ومشاركتنا في معرض "ويتيكس" مع التزامنا العميق بممارسات الاستدامة، كما تمنحنا مشاركتنا في المعرض الفرصة لتسليط الضوء على سبل مساهمة التقنيات في تسريع وتمكين التغيير. وسنركز خلال المعرض على الطرق التي توفر فيها "إس إيه بي" الحلول للشركات داخل دولة الإمارات، بما يمكّنها من تحقيق أهدافها المتعلقة بخفض الانبعاثات. وقد أدرجنا في "إس إيه بي" الاستدامة ضمن عملياتنا الأساسية، لإتاحة المجال أمام الشركات لتعزيز جمع البيانات وشفافيتها، لمواكبة وتلبية الاحتياجات الحالية والمتوقعة الخاصة بالامتثال الدوري. إضافة إلى ذلك، قمنا بتطوير برامج مصممة خصيصاً لإدارة الاستدامة."

بدوره، قال نائب الرئيس والمدير العام لشركة هانيويل لمواد وتقنيات الأداء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جورج بو متري: "بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة في المنطقة، تُعدّ هانيويل من الشركات السباقة والرائدة في تقديم الحلول الرقمية المتطورة التي تدعم الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات، بما فيها أهداف الاستدامة قصيرة وطويلة الأمد. ونتطلع إلى استعراض تقنياتنا وحلولنا المتطورة في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس)، والتي من شأنها أن تساعد في رسم ملامح قطاع الطاقة الآن وخلال السنوات القادمة. ويُشكل معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) المنصة المثلى لتعزيز التعاون والتفاعل بين الشركاء في القطاع لمناقشة القضايا الهامة المتعلقة بالاستدامة، ونحن بدورنا نؤكد على التزامنا بتعزيز تعاوننا مع هيئة كهرباء ومياه دبي في إدارة الطاقة والموارد لدعم توجه دولة الإمارات نحو تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050".

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة، دايموند ديفيلوبرز  فارس سعيد: "مشاركتنا في معرض ويتيكس هذا العام ستشهد دخول مرحلة جديدة من النمو لدايموند ديفيلوبرز ومرحلة مهمة في رحلة الشركة الناجحة على مدار 19 عاماً. إن تطلعاتنا وجهودنا لا تقتصر على بناء المدن المستدامة فحسب، بل نهدف إلى تعزيز محفظتنا من المشروعات النوعية التي تؤكد التزامنا بتصدُّر التوجه العالمي نحو مستقبل خالٍ من الكربون وتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ 2050. ويوفر معرض ويتيكس فرصة مهمة لتبادل الأفكار ومنصة لبناء الشراكات ومراجعة أحدث التقنيات في قطاعات المياه، والطاقة، والتكنولوجيا، والبيئة."

وقالت نائب الرئيس الأول ومديرة مجموعة فيزا في دول مجلس التعاون الخليجي الدكتورة سعيدة جعفر "تفخر مجموعة فيزا بنجاحها في تحقيق الحياد الكربوني لعام 2020، وتواصل مساعيها لتحقيق صافٍ صفري من الانبعاثات بحلول عام 2040. ونعمل أيضاً مع العملاء والشركاء على مستوى العالم للمساعدة في تعزيز الاستدامة في صناعة المدفوعات بالإضافة إلى دعم خيارات حاملي البطاقات والشركات خلال عملية التحول هذه. هنا في الإمارات العربية المتحدة، عقدنا شراكة مع بنك أبوظبي الأول وبرنامج ضيف الاتحاد لطرح واحدة من بين أولى بطاقات الائتمان المستدامة التي تحمل علامة تجارية مشتركة لتشجيع اختيارات العملاء المستدامة، ومع جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة لإشراك الشباب في هذه المسألة الحاسمة. ويسعدنا أن نكون جزءاً من المحادثات في معرض ’ويتيكس‘ ونسهم في نشر رسالة تبعث الأمل وتلهم الآخرين للانضمام إلينا في مسيرتنا نحو مستقبل أخضر وأكثر استدامة".

وتستعرض شركة "فيفافيس VIVAVIS" العالمية خلال معرض "ويتيكس" ودبي للطاقة الشمسية أبرز خدماتها المبتكرة الخاصة بالشبكات الذكية والتقنيات الرقمية المتطورة الخاصة بقطاعي الطاقة والمياه، والتي تعمل على مراقبة شبكات الطاقة والمياه وإدارتها والتحكم بها عن بعد، إلى جانب جمع بيانات الطاقة وحفظها واستثمارها، وتطوير العدادات الذكية، بما يسهم في زيادة كفاءة شبكات الكهرباء والمياه، وتوفير الجهد والوقت وخفض الانبعاثات.

 كما تشارك شركة "ديل" العالمية من خلال عدد من خدماتها المتخصصة بالتحول الرقمي والتي تساعد الشركات على تبني التقنيات في جميع مفاصل أعمالها لتسريع عجلة الابتكار، وبناء مستقبلها الرقمي وتحول تقنية المعلومات، وحماية أصولها ومعلوماتها.

وخلال المعرض، تطلق شركة "أطلس كوبكو" الرائدة عالمياً في حلول ضواغط الهواء المستدامة، للمرة الأولى منتجها الجديد ضاغط الهواء الصديق للبيئة ZP Oil-free Air-cooled High Pressure Compressors، لتطبيقات توزيع المياه. وقال عمرو عياد، مدير إقليمي لخط الإنتاج لقطاع الهواء الخالي من النفط في شركة "أطلس كوبكو": "يعتبر معرض "ويتيكس" لسنوات طويلة المنصة الرئيسية لعرض التقنيات المستدامة والخضراء وتعريف المنطقة عليها، وهو ما يحتاجه العالم هذه الأيام أكثر من أي وقت مضى. وبوصفها إحدى أبرز الشركات العالمية المتخصصة بالاستدامة، تفخر شركة "أطلس كوبكو" بمشاركتها في هذا الحدث، لعرض أحدث تقنياتها عالية الكفاءة الخاصة بالهواء المضغوط، التي تسهم في جعل القطاع أكثر اخضراراً وتسهم في خفض الانبعاثات الكربونية، حيث يمثل الهواء المضغوط قرابة 10% من الاستهلاك العالمي للطاقة."

وتشارك شركة "إم كيه بيزنس لينك MK Business Link" بالتعاون مع وزارة المناخ والبيئة البولندية وغرفة التجارة البولندية، والعديد من الشركات البولندية المبتكرة هذا العام، لاستعراض حلولها المستدامة الفريدة من نوعها خلال معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) ودبي للطاقة الشمسية 2022 ضمن الجناح البولندي.

وفي معرض حديثها عن نجاح معرض "ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية"، قالت ماوغورتزاتا بانيك-كاسيسكا، الرئيس التنفيذي لشركة "إم كيه بيزنس لينك": "بصفتنا الممثل الرسمي للشركات البولندية المشاركة في معرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية، نعمل على الترويج للمعرض في بولندا. ويتجلى هدفنا الرئيسي في توسيع معرفة الشركات البولندية بمعرض ويتيكس ودبي للطاقة الشمسية، وزيادة مشاركة الشركات البولندية في المعرض، والمساهمة في نمو المعارض التجارية. إننا ندعم مساعي شركائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة لإيجاد أفضل الحلول لبناء علاقات تجارية مستقبلية مع الشركات البولندية".

إضافة إلى ذلك، سيشارك وفد من وزارة المناخ والبيئة البولندية في سلسلة من الجلسات المتخصصة، لتسليط الضوء على أبرز الشركات البولندية العاملة في الطاقة الخضراء، وأهم مزايا مشروع "جرين إيفو- مسرعات التقنيات الخضراء GreenEvo - Green Technology Accelerator".

وتستعرض شركة (RAD) أحدث تقنياتها المتعلقة بإنترنت الأشياء الصناعية مع الحوسبة المتطورة والاتصالات التشغيلية الآمنة عبر الإنترنت لشبكات الطاقة. وقال إيلان تيفيت نائب الرئيس لقطاع التسويق وتطوير الأعمال في شركة RAD: "نحن فخورون بمشاركتنا في معرض ويتيكس 2022، لتقديم أفضل الحلول لقطاع الطاقة والمرافق والبنى التحتية الحيوية الأخرى، بما في ذلك المراقبة والتحكم والتشغيل الآلي عن بُعد، وإنترنت الأشياء الصناعية مع الحوسبة المتطورة، والأجهزة الذكية المصغرة لأمن الشبكات الإلكترونية، والعديد من الابتكارات الأخرى."

وتستعرض شركة (ATDX) أحدث منتجاتها وتقنياتها المبتكرة في مجال التحول الرقمي المستدام. وأعربت الشركة عن سعادتها بالمشاركة في المعرض، معتبرة أن المشاركة تأتي ثمرة العلاقة البنّاءة بين الشركة وهيئة كهرباء ومياه دبي عبر شركة "DigitalX"، إحدى الشركات التابعة لديوا الرقمية، الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي.

وستطرح شركة "شونيا إيكاي" للتقنيات للمرة الأولى 3 من تقنياتها الجديدة المتخصصة بتمكين التحول الرقمي وهي RIOT ENV للرصد المبكر للفيضانات وحرائق الغابات وغيرها، RIOT EM ONE لمراقبة صحة مكيفات الهواء في الوقت الحقيقي، وتقنية RIOT WM1 لمراقبة مستوى النفايات. وتعتمد جميع هذه التقنيات على الروبوتات وإنترنت الأشياء والبرمجيات.

إلى جانب ذلك، تستعرض هيئة كهرباء ومياه دبي عبر منصاتها المشاركة في المعرض عدداً من خدماتها الخاصة بالشبكات الذكية، ومنها "منصة تحليل البيانات الضخمة للشبكة الذكية" المبتكرة التي تطبقها الهيئة، وتجمع بين البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وتقنيات تعلّم الآلة لتبسيط وتحسين العمليات. يعد النظام الأساسي للبيانات الضخمة والتحليلات مناسبًا بشكل خاص للتطبيقات التحليلية المعقدة التي تتطلب استيعابًا هائلاً للبيانات ومعالجتها. كما تبرز الهيئة مشاريع (ديوا الرقمية)، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، والشركات التابعة لها والتي أطلقتها الهيئة في إطار مبادرة دبي 10X لتطوير خدمات حكومة دبي لتطبق اليوم ما ستطبقه مدن العالم الأخرى بعد 10 سنوات. وتعتزم الهيئة من خلال هذه المبادرة إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية، والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية.

طباعة