خلال مشاركة وفد من الوزارة في قمة التصنيع بأميركا

«الصناعة» تروّج للإمارات وجهة جاذبة للمستثمرين والشركات الصناعية

عمر السويدي: «تهيئة بيئة الأعمال الجاذبة للمستثمرين، وصولاً إلى جعل الإمارات وجهة عالمية رائدة في صناعات المستقبل».

تترأس وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات، الرئيس المشارك للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، وفداً إماراتياً يضم نخبة من المسؤولين الحكوميين وممثلي كبرى الشركات الإماراتية، وعدد من كبار الخبراء وقادة الصناعة والتكنولوجيا من حول العالم، للمشاركة في النسخة الافتتاحية من (GMIS America)، والتي تنطلق اليوم وتستمر حتى 30 سبتمبر الجاري، في مدينة بيتسبرغ الأميركية، بهدف المساهمة في إعادة صياغة مستقبل القطاع الصناعي والحد من الانبعاثات الكربونية.

ومن المقرر أن يستعرض الوفد الإماراتي، الحوافز والممكنات والمزايا التنافسية وبيئة الاستثمار التحفيزية التي تجعل من الإمارات وجهة جذابة للمستثمرين والشركات الصناعية والمبتكرين والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقال وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، عمر السويدي: «تواصل الوزارة جهودها لدعم الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، من خلال تعزيز التعاون الدولي وتطوير الشراكات النوعية، بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة، ويسهم في دفع عجلة التقدم الصناعي، من خلال تهيئة بيئة الأعمال الجاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي، وصولاً إلى جعل دولة الإمارات وجهة عالمية رائدة في صناعات المستقبل».

طباعة