ينطلق اليوم في «متحف المستقبل»

300 خبير و40 مؤسسة محلية وعالمية يشاركون في «ملتقى دبي للميتافيرس»

محمد القرقاوي: «مخرجات الملتقى ستسهم في تشكيل مرحلة جديدة لجهود التعريف بالاستخدامات الإيجابية لتطبيقات الميتافيرس».

تنطلق اليوم، فعاليات «ملتقى دبي للمستقبل» برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، في «متحف المستقبل» و«منطقة 2071» بأبراج الإمارات بدبي، بمشاركة أكثر من 300 خبير ومتخصص و40 مؤسسة وشركة تكنولوجية من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم بأكثر من 25 جلسة وورشة عمل تستضيف أكثر من 30 متحدثاً.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء، نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، محمد عبدالله القرقاوي، أن «تنظيم (ملتقى دبي للميتافيرس) يهدف إلى تحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بأهمية دعم تبني وتطوير أحدث الابتكارات المستقبلية».

وقال إن «هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه دولة الإمارات، يُشكل خطوة جديدة من نوعها لتوحيد رؤى الجهات الحكومية والشركات التكنولوجية والمنظمات والمؤسسات الدولية حول مستقبل الميتافيرس، ورسم صورة شاملة لاستشراف فرصه وإمكاناته وتطبيقاته المتنوّعة التي ستحدث تحولات جذرية في مختلف القطاعات الرئيسة».

وأشار القرقاوي إلى أن «استراتيجية دبي للميتافيرس» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، تمثل نموذجاً عالمياً رائداً ومبتكراً لدور الحكومات في إطلاق مبادرات واستراتيجيات شاملة توظف تقنيات وابتكار المستقبل، وتطوير البنية التحتية الرقمية والتشريعية، ودعم الأفكار النوعية القائمة على الميتافيرس.

وأضاف: «ستسهم مخرجات ملتقى دبي للميتافيرس في تشكيل مرحلة جديدة للجهود الدولية الساعية إلى التعريف بالاستخدامات الإيجابية لتطبيقات الميتافيرس، وستعزّز من جاهزية الحكومات والشركات وأفراد المجتمع للتحولات الكبيرة التي سنشهدها خلال السنوات والعقود المقبلة، التي ستؤثر على أسلوب حياة وعمل الجميع».

طباعة