في يوم السياحة العالمي.. الإمارات ضمن الـ"10" الكبار عالميا في تنافسية السياحة

تواصل دولة الإمارات الحفاظ على ريادتها الإقليمية والعالمية وجهة سياحية متميزة بعد تحقيقها نقلة نوعية في النتائج والمؤشرات التي أكدت التعافي من الجائحة والدخول في مرحلة جديدة من النمو والازدهار بالتزامن مع احتفالات العالم بيوم السياحة العالمي.
ونجحت دولة الإمارات في تعزيز مكانتها على خريطة السياحة العالمية، لتصبح واحدة من أهم الوجهات السياحية العالمية، بعدما جاءت ضمن العشرة الكبار عالمياً في عدد من مؤشرات التنافسية العالمية المرتبطة بقطاع السياحة والسفر والفندقة، لتعكس مدى الثقة المتزايدة بقطاع السياحة الوطني والسمعة الرائدة التي حققتها بيئة السياحة في الدولة، سواء على مستوى السياحة الداخلية أو من قبل السياح والزوار الدوليين.
وحسب بيانات المركز الاتحادي للتنافسية و الإحصاء، حصلت عليها وكالة أنباء الإمارات "وام"، تصدرت دولة الإمارات المرتبة الأولي عالمياً في مؤشر الرضا عن خدمات النقل العام الصادر عن مؤسسة برتلسمان وإس دي إس ان في تقرير مؤشر أهداف التنمية المستدامة لعام 2022 كما تصدرت المرتبة الأولي عالمياً في التقرير ذاته في نسبة السكان الذين يشعرون بالأمان في المشي وحيداً ليلا.
وجاءت الإمارات في المرتبة الأولي عالمياً أيضا في مؤشر الرضا عن نظام الطرق والطرق السريعة في تقرير مؤشر الازدهار لعام 2021 الصادر عن معهد ليجاتيم، فيما تصدرت المركز الأول عالمياً في مؤشر مرونة قوانين الإقامة في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية.
ووفق التنافسية والإحصاء، حلت دولة الإمارات في المرتبة الثانية عالمياً في مؤشر القدرة على التجول في الليل بأمان الصادر من معهد ليجاتيم في تقرير مؤشر الازدهار لعام 2021، و المرتبة نفسها في المؤشر ذاته وذلك في تقرير تنمية السفر والسياحية لعام 2021، والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
وحلت الإمارات في المركز الثاني عالمياً في مؤشر عدد المقاعد للرحلات الدولية المنطلقة أسبوعياً / بالكيلومتر/ الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في تقرير مؤشر تنمية السفر والسياحة لعام 2021، وحلت الدولة في المركز الثاني عالمياً في مؤشر إيرادات السياحة الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية لعام 2022، فيما تصدرت الإمارات المركز الخامس عالمياً في مؤشر مهارات اللغة الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية في تقرير المواهب العالمية لعام 2021.
وأوضح المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أن الإمارات جاءت في المركز السابع عالمياً في مؤشر جودة الطرق الصادر عن معهد ليجاتيم في تقرير الازدهار لعام 2021، كما تصدرت المرتبة نفسها عالمياً في المؤشر ذاته في تقرير تنمية السفر والسياحة لعام 2021 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، كما جاءت الإمارات في المركز السابع عالمياً في مؤشر كفاءة خدمات النقل الجوي الصادر في تقرير تنمية السفر والسياحة لعام 2021 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
وجاءت دولة الإمارات في المركز التاسع عالمياً في كفاءة خدمات النقل العام الصادر في تقرير تنمية السفر والسياحة لعام 2021 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي فيما تصدرت المركز العاشر عالمياً في مؤشر جودة الحياة الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية في تقرير المواهب العالمية لعام 2021، كما تصدرت المركز العاشر في عدد شركات الطيران العاملة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
وحلت دولة الإمارات كذلك في المركز العاشر عالمياً في مؤشر كفاءة خدمات الموانئ البحرية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في تقرير مؤشر تنمية السفر والسياحة لعام 2021، كما حلت في التقرير ذاته في المركز العاشر عالمياً في مؤشر عدد الغرف الفندقية ومؤشر جودة مراكز المدن.
وتؤكد صدارة الإمارات لهذه المؤشرات التنافسية الريادية لكفاءة السياسات السياحية المستدامة التي تتبناها دولة الإمارات، ونجاح المبادرات والحملات والمعارض التي تصب في خدمة قطاع السياحة وتعزيزه بصورة مستمرة، وقوة المنتج السياحي الوطني وما تمتلكه الدولة من خدمات رائدة ومقاصد سياحية جاذبة وبنية تحتية سياحية متطورة.

طباعة