تستهدف جذب 23 مليون زائر بحلول 2030

2022.. الأفضل لسياحة الأعمال في أبوظبي على الإطلاق

مبارك الشامسي: «أبوظبي استطاعت في عام 2019، جذب 13.3 مليون زائر عبر سياحة الترفيه».

قال مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض، مبارك الشامسي، إن «أبوظبي تستهدف جذب 23 مليون زائر بحلول عام 2030، عبر قطاع السياحة، شاملاً سياحة الترفيه وسياحة الاجتماعات والمعارض والمؤتمرات والفعاليات والحوافز».

وأضاف، في تصريحات صحافية، على هامش انعقاد أعمال الدورة الثانية لأسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال، إن «أبوظبي تستهدف مضاعفة حجم قطاع سياحة الأعمال في 2030، وأن عام 2022 يعد من أفضل وأقوى السنوات بالنسبة لسياحة الأعمال على مدار تاريخ أبوظبي».

وأوضح أن «أبوظبي ستستضيف العام الجاري، 11 فعالية ومعرضاً ومؤتمراً جديداً، تعقد لأول مرة في الإمارة، بمختلف القطاعات، ومن المتوقع أن يحضرها أكثر من 8000 شخص، بجانب العديد من المؤتمرات والمعارض الكبرى التي تستضيفها أبوظبي، كما تقدم أبوظبي ملفات عدة لاستضافة عدد من المؤتمرات الكبرى خلال الفترة المقبلة، ما يدل على نجاح أبوظبي في استقطاب أكبر الفعاليات الخاصة بسياحة الأعمال، ما ينعكس إيجاباً على مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة»، مشيراً إلى أن «سياحة الأعمال تتطور بشكل سريع في الإمارة».

وأشار إلى أن «أبوظبي تبرم شراكات مع شركاء استراتيجيين، لتطوير وتنمية قطاع سياحة الأعمال، فضلاً عن تجديد برنامج فرص أبوظبي، الذي يدعم قطاع سياحة الأعمال ليواكب متطلباتها المختلفة».

ولفت إلى أن «أبوظبي استطاعت في عام 2019، جذب 13.3 مليون زائر عبر سياحة الترفيه، و1.4 مليون زائر، عبر سياحة الأعمال، من خلال إقامة أكثر من 24 ألف فعالية خاصة بسياحة الأعمال، متضمنة المعارض والاجتماعات والمؤتمرات والفعاليات».

وذكر أن أبوظبي استطاعت أن تستضف فعاليات كبرى خلال جائحة كورونا، مثل معرض «آيديكس»، على الرغم من عمليات الإغلاق التي شملت مختلف دول العالم حينذاك.

ونوه إلى أن «أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال»، يعد منصة عالمية لمشاركة الآراء والأفكار ونقل المعرفة الخاصة بسياحة الأعمال إقليمياً وعالمياً، بهدف تطوير سياحة الأعمال في الإمارة والمنطقة، وتوجد مشاركات في «أسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال»، من مختلف دول الخليج، بجانب مشاركات إقليمية وعالمية، لافتاً إلى أنه تم تأسيس مجلس استشاري لأسبوع أبوظبي لسياحة الأعمال، يضم كبريات الشركات والمنظمات لتحديد الموضوعات والآراء التي يتم مناقشتها خلال الأسبوع والتحديات التي تواجه القطاع ومناقشة الحلول لهذه التحديات.

طباعة