من المقرر تشغيلهما بحلول نهاية 2022

«أدنوك للحفر» تستحوذ على حفارتين بحريتين بـ 514 مليون درهم

الاستحواذ الجديد يأتي ضمن جهود الشركة المستمرة لدعم استراتيجيتها للنمو. من المصدر

أعلنت شركة «أدنوك للحفر»، أمس، أنها وقعت اتفاقية بيع وشراء للاستحواذ على حفارتين بحريتين متطورتين ذاتيتي الرفع.

وأفادت الشركة، في بيان، بأن عملية الاستحواذ الجديدة تستند إلى برنامج الشركة لتسريع جهود توسعة أسطولها وخطتها الطموحة للنمو والتطور، وهي رابع عملية من نوعها تؤكدها الشركة خلال الأشهر الماضية، وتأتي في أعقاب اتفاقيات بيع وشراء سابقة وقعتها الشركة على التوالي في 30 مايو للاستحواذ على حفارتين، وفي 10 يونيو للاستحواذ على حفارة واحدة، وفي 24 أغسطس للاستحواذ على حفارة أخرى.

ويبلغ إجمالي كلفة الحفارتين الجديدتين 514.22 مليون درهم، وستضافان إلى أسطول حفارات شركة «أدنوك للحفر»، وسيبدأ تشغيلهما بحلول نهاية عام 2022.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«أدنوك للحفر»، عبدالرحمن الصيعري، إن «هذا الاستحواذ يأتي ضمن جهود الشركة المستمرة لدعم استراتيجيتها للنمو والتوسع السريع باعتبارها عامل تمكين رئيساً لخطط (أدنوك) الرامية لتحقيق هدفها الطموح، لرفع سعتها الإنتاجية من النفط والغاز».

وأضاف أن «الاستحواذ الجديد سيسهم في ترسيخ مكانة (أدنوك للحفر) باعتبارها تمتلك أسطول حفارات بحرية ذاتية الرفع من بين الأكبر في العالم، والذي سيسهم بشكل كبير في تعزيز إيراداتها، والتدفقات النقدية وعوائد المساهمين على مدى السنوات المقبلة».

ومنذ إدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية في أكتوبر 2021، نجحت «أدنوك للحفر» في تسريع وتيرة تنفيذ برنامجها الطموح لتوسعة أسطول حفاراتها، إذ ارتفع عدد الحفارات التي تملكها بتاريخ 31 يوليو 2022 من 96 إلى 105 حفارات. ومع الاستحواذ على الحفارتين الجديدتين، ستصبح الشركة مُشغلاً لأسطول حفارات بحرية ذاتية الرفع من بين الأكبر في العالم بعدد 32 حفارة. كما تخطط الشركة للاستحواذ على المزيد من الحفارات.

طباعة