«الملتقى» يستقطب حضوراً ومشاركة بارزة حكومية ومحلية

«دبي للميتافيرس» يعلن «بي دبليو سي» شريكاً معرفياً

أعلنت مؤسسة دبي للمستقبل، أمس، عن شراكتها مع «بي دبليو سي»، الشركة العالمية المتخصصة في مجال استشارات الخدمات المهنية، لتكون شريكاً معرفياً لملتقى دبي للميتافيرس»، الذي تنطلق فعالياته غداً، في «متحف المستقبل» و«منطقة 2071» بأبراج الإمارات بدبي.

وبموجب هذه الشراكة، ستكون «بي دبليو سي PwC» الشريك المعرفي الحصري للحدث الأول من نوعه الذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، ويجمع تحت مظلته 300 مشارك وأكثر من 30 متحدثاً من الرواد والخبراء وصناع القرار وأكثر من 40 مؤسسة محلية وعالمية يومي 28 و29 سبتمبر.

وستسهم «بي دبليو سي»، في إثراء المناقشات المكثفة حول الدور الريادي لدبي، في تشكيل مستقبل «الميتافيرس» وتمكين التحول إلى تطبيقاتها الواعدة في قطاعات الأعمال، والاتصالات، والتعليم، والترفيه، والألعاب، والسفر، والعقارات، وغيرها من المجالات الحيوية.

ويهدف الملتقى، إلى توفير الفرصة لهذه الجهات المشاركة لتعزيز التعاون مع القطاعين الحكومي والخاص في دولة الإمارات والعالم لتوظيف تقنيات الميتافيرس لخدمة الإنسان والارتقاء بجودة حياة مجتمعات المستقبل.

وقال رئيس سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية، هلال سعيد المري: «يأتي إطلاق (ملتقى دبي للميتافيرس)، والذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل، تأكيداً على جاهزية الإمارة نحو المضي قُدماً في تطبيق (استراتيجية دبي للميتافيرس) وعلى رأسها تعزيز التواصل بين رواد هذا القطاع».

وأضاف المري: «تماشياً مع التزام إمارة دبي بقيادة التحول الرقمي ركيزة أساسية لاقتصاد المستقبل، فإننا نفخر في سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية بأن نكون جزءاً من هذا الملتقى الواعد، كما نفخر بأن نكون أول جهة تنظيم متخصصة في قطاع الأصول الافتراضية في العالم. وبدورنا، نتطلع إلى تسهيل وتعزيز الحوارات الهادفة مع قادة الفكر والهيئات التنظيمية ومراكز الفكر وأوصياء الحوكمة وقادة قطاع الميتافيرس، وذلك إيماناً منا بأهمية العمل الجماعي في خلق مستقبل مسؤول لهذا القطاع المهم».

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان جمعة بلهول، أن «ملتقى دبي للميتافيرس استقطب اهتماماً واسعاً على المستوى المحلي والعالمي منذ إعلان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم عن إطلاقه، ما يعكس توجهات واضحة على مستوى المنطقة لتطوير فرص جديدة في الاقتصاد الرقمي».

وقال: «سيجمع الملتقى، القطاعين الحكومي والخاص لبناء شراكات مؤثرة عالمياً، وعقد شراكات استراتيجية جديدة بالتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، وتبادل المعارف والخبرات، وتوسيع مجالات اقتصاد المستقبل»، مضيفاً: «تهدف مؤسسة دبي للمستقبل إلى توظيف مخرجات ملتقى دبي للميتافيرس لمواصلة مسيرة تخيل وتصميم وصناعة المستقبل، واستشراف الإمكانات والقدرات النوعية للتقنيات الجديدة واستكشاف فرص التحولات الجذرية التي يشهدها العالم وضمان مستقبل أفضل للبشرية».

طباعة