5 % نموا سنويا لصناعة الورق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

21 مليار درهم حجم صناعة التعبئة والتغليف في الإمارات خلال 5 سنوات

تشهد صناعة الورق في الشرق الأوسط وإفريقيان نمو متزايد بشكل فعَال مدعوماً بانتشار التجارة الإلكترونية والطلب المتزايد في قطاع التعبئة والتغليف في جميع أنحاء المنطقة والتي تقدر قيمتها بحوالي 270 مليار درهم، كذلك عبر دول آسيا والمحيط الهادئ مع قطاعات متخصصة مثل تغليف الورق المقوى والأنسجة خاصةً بعد أزمة كورونا العالمية التي اجتاحت العالم.

ويستعد سوق التغليف في الإمارات العربية المتحدة لنمو كبير في السنوات الخمس المقبلة إلى 21 مليار درهم ولأهمية هذا الموضوع تم تنظيم معرض برو بيبر دبي (Propaper Dubai) في فيستفال أرينا بدبي فيستفال سيتي الممتد من الفترة 20 إلى 22 سبتمبر.
وتعقيباً على ذلك، قال جين جوشوا المدير الإداري لشركة فيري فير ومنظم معرض برو بيبر دبي، إن الطلب المتزايد على أنواع المعلبات مثل الأغذية، المنتجات الطبية، الأدوية ومنتجات النظافة وغيرها آخذ في الارتفاع بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة خصوصاً مع استخدام الأونلاين والتجارة الإلكترونية من قِبل المستهلكين".

وتحت رعاية اتحاد منظمات التصدير الهندية الهيئة العليا للمصدرين الهنود، تقوم مجموعة كبيرة من 54 شركة الأكبر بتنظيم جناح الهند الذي يضم منتجات متعددة القطاعات تحت شعار "دبي 2022 أرض المصادر"، وذلك بعد مشاركتهم بالحدث العالمي إكسبو 2020 دبي بهدف دراسة زيادة تصدير المنتجات الهندية إلى دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل عام.
ومع النمو الحضري المرتفع بنسبة أكبر من 86% وزيادة الدخل المتاح في الإمارات يستمر الطلب بالارتفاع على المنتجات منتجات المواد المعبأة بمختلف أنواعها، الأمر الذي يساهم في تمهيد الطريق للحصول على المزيد من حلول التغليف الورقي.
وبعد جائحة "كوفيد -19"، الذي مر بها العالم ازداد الطلب بشكل كبير على التغليف الورقي من طرف المتهلكين المهتمين بالصحة والنظافة ، وكذلك العاملين في قطاع الغذاء والمشروبات، كما تواصل حلول التغليف المستدام الورقي والصديق للبيئة تحقيق مكاسب وعوائد ذات فرق ملحوظ، حيث توقع جوشوا أن يصل سوق تغليف الكرتون في الإمارات إلى ما يقارب من 2 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025 حسب تقارير الصناعة، كما تم دعم الطلب على حلول التغليف الورقي من خلال نمو التجارة الإلكترونية في الإمارات العربية المتحدة.

طباعة