«سيتريد البحري» يعود مجدداً إلى دبي في 2023

مؤتمر «سيتريد» يعود بحلة جديدة في مايو 2023. من المصدر

أعلنت «سيتريد ماريتايم»، إحدى الجهات المنظمة للفعاليات والمؤتمرات البحرية على مستوى العالم، عن عودة مؤتمرها ومعرضها إلى دبي في مايو 2023، لينطلق بحلة جديدة تحت عنوان «مؤتمر ومعرض سيتريد للقطاع البحري واللوجستي في الشرق الأوسط»، تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية، ضمن فعاليات أسبوع الإمارات البحري.

ومنذ عام 2003، كان هذا المؤتمر والمعرض البحري، الذي يشمل القطاع اللوجستي ضمن أجندته لأول مرة هذا العام، مناسبة ثابتة في تقويم الفعاليات البحرية بالمنطقة، وتعتبر النسخة المحدثة والمطورة من هذا المؤتمر والمعرض النشاط الرئيس في أسبوع الإمارات البحري، الذي سيجمع كلاً من المشترين والموردين في المجتمع البحري واللوجستي في الفترة من 16 إلى 18 مايو 2023، ما سيضيف زخماً للفعالية ويجعلها زاخرة بالمزايا الجديدة التي ستثري تجربة المشاركين والزوار على حد سواء.

وقال وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لقطاع شؤون البنية التحتية والنقل، المهندس حسن محمد جمعة المنصوري: «شهد القطاع البحري نمواً سريعاً خلال السنوات القليلة الماضية محلياً وعالمياً، لاسيما خلال الجائحة؛ حيث أظهرت موانئنا مرونتها في المحافظة على استمرارية العمليات على مدار الساعة، لتكون دعامة رئيسة لحكومات المنطقة في الحفاظ على الإمدادات الحيوية. وفي دولة الإمارات يعتبر القطاع البحري ركيزة اقتصادية رئيسة، بفضل إمكاناتنا غير المحدودة وكفاءاتنا ومواهبنا المؤهلة التي واكبت التطورات المتلاحقة في هذا القطاع. وقد أثمرت الجهود المتضافرة من أكثر من 20 ميناءً رائداً، ومختلف الجهات البحرية من الحكومة والقطاع الخاص، في الإسهام بما يزيد على 90 مليار درهم إماراتي في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات. ما عزز من مكانتها باعتبارها مركزاً بحرياً دولياً، يتبوأ مرتبة الصدارة في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية».

 

طباعة