بدء التداول على سندات الخزينة الاتحادية لأجل 5 سنوات في «ناسداك دبي»

الحسيني خلال قرع جرس افتتاح التداول في «ناسداك دبي». من المصدر

قرع وزير الدولة للشؤون المالية، محمد بن هادي الحسيني، جرس افتتاح جلسة التداول في بورصة ناسداك دبي، احتفالاً بإدراج سندات الخزينة الاتحادية (T-Bonds) المقومة بالدرهم الإماراتي لأجل 5 سنوات، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي لناسداك دبي وسوق دبي المالي، حامد علي، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين من البنوك.

وحظي إصدار سندات الخزينة الاتحادية (T-Bonds) المقومة بالدرهم الإماراتي لأجل 5 سنوات باهتمام ملحوظ من جانب المستثمرين في المنطقة، وذلك بفضل ازدهار الاقتصاد الوطني والتقييم القوي لوكالات الائتمان الدولية. وفاقت طلبات الاكتتاب المستوى المستهدف 6.2 مرات بما مجموعه 4.65 مليارات درهم.

وتعليقاً على ذلك، أكد محمد بن هادي الحسيني، أن «دولة الإمارات العربية المتحدة تمضي بثقة واقتدار نحو المستقبل، وتحقيق توجهاتها في بناء اقتصاد مستدام».

وقال: «يسهم إصدار شرائح متعددة من سندات الخزينة الاتحادية في تعزيز قوة الاقتصاد الوطني، ويواكب توجه حكومة الإمارات في تعزيز فرص الاستثمار وتهيئة البيئة المثالية لاستقطاب المزيد من المستثمرين ورواد الأعمال بما يعزز ريادة الدولة اقتصادياً، تماشياً مع مئوية الإمارات 2071 الرامية لأن تكون دولة الإمارات ضمن الاقتصادات الرائدة في العالم بحلول الذكرى المئوية لتأسيسها».

من جهته، قال حامد علي: «تُرحب (ناسداك دبي) بإدراج السندات المقومة بالدرهم الصادرة من قبل وزارة المالية، ونتقدم بالتهنئة إلى الوزارة على جهودها الاستراتيجية المثمرة لتعزيز سوق أدوات الدخل الثابت. يعكس توالي الإصدارات السيادية الإقبال المتزايد من جانب المستثمرين الإقليميين والعالميين تجاه الإصدارات الإماراتية بدعم من الأسس المتينة للاقتصاد الوطني، وعلاوة على ذلك فإن هذه الإدراجات تعكس أيضاً ثقة الحكومة الاتحادية في أُطر الإدراج عالمية المستوى التي توفرها ناسداك دبي لجهات الإصدار السيادية والمؤسسية محلياً وعالمياً».

 

طباعة