بهدف رفع مستوى الوعي والتبني للتطبيقات والحلول الرقمية

«تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية» تطلق مبادرة المجتمع الرقمي

محمد الزرعوني: «التحوّل الرقمي مشروع مجتمعي أكثر من كونه مشروعاً تقنياً».

أطلقت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، مبادرة المجتمع الرقمي التي تتضمن تقديم سلسلة أنشطة ميدانية توعوية في سياق التواصل المباشر مع المجتمع لتشجيعه على الاستفادة من الفرص المتاحة في العالم الرقمي، لتحسين جودة الحياة الرقمية لمختلف الشرائح المجتمعية.

وأوضحت الهيئة في بيان أمس، أنه يندرج ضمن هذه المبادرة الترويج للمبادرات التي تقدمها الحكومة الرقمية للمجتمع مع أمثلة واقعية على كيفية الاستفادة منها، وسبل تأمينها لتسهيل الحياة اليومية لمختلف شرائح المجتمع بما يسهم في تسريع وتيرة التحوّل الرقمي في الدولة.

وتهدف مبادرة المجتمع الرقمي إلى رفع الوعي بمبادرات الحكومة الرقمية وخدماتها والجهود التي تبذلها في سبيل تعزيز جودة الحياة الرقمية لمختلف أبناء مجتمع دولة الإمارات، كما تهدف مبادرة المجتمع الرقمي إلى زيادة ثقة المتعاملين بالحكومة الرقمية والمبادرات التي تطلقها، وتشجيع سكان الدولة على تبني الممكنات الرقمية والاستفادة من الخدمات الرقمية.

وقال نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والحكومة الرقمية، المهندس محمد إبراهيم الزرعوني، إن

«التحوّل الرقمي مشروع مجتمعي أكثر من كونه مشروعاً تقنياً، وهو يأتي في سياق رؤية القيادة الرشيدة لتعزيز السعادة المجتمعية والاستدامة الاقتصادية وترسيخ المكانة الرائدة لدولة الإمارات على المستوى العالمي».

وأضاف أن «ما حققته الدولة من قفزات نوعية في مجال التحول الرقمي، يجسد الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة الرقمية في الدولة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، إلا أن نجاح هذه الجهود يعتمد بالأساس على مدى إقبال المجتمع على تبنيها والتفاعل معها، وهذا بدوره يعتمد على مستوى وعي الجمهور بأهمية تلك الخدمات الرقمية والحلول ذات الصلة».

طباعة