الإمارة بالمركز الأول عالمياً في جذب الاستثمار المباشر

الأمم المتحدة تصنّف «دبي لتنمية الاستثمار» كأفضل ممارسة عالميّة في رصد الاستثمارات

فهد القرقاوي: «الأداء الاستثنائي للاستثمار الأجنبي المباشر في إمارة دبي والاعتراف العالمي به، يُعدان دليلاً على كفاءته ومرونته».

حصلت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، على اعتراف وتقدير دولي نظير جهودها الناجحة في التعرف إلى اتجاهات وأنماط الاستثمار الأجنبي المباشر، وذلك كجزء من مكانة المدينة، باعتبارها وجهة استثمارية عالمية. وتمّ اختيار مرصد دبي للاستثمار الأجنبي، مبادرة البيانات المفتوحة، التابع للمؤسسة، كأفضل ممارسة بين وكالات ترويج الاستثمار (IPAs) للرصد والتقييم، من قبل لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ.

ويُعدّ مرصد دبي للاستثمار الأجنبي، أول نظام لرصد وتحليل الاستثمار الأجنبي المباشر وإصدار التقارير ذات الصلة على مستوى العالم، ويتتبع المرصد ويعالج بيانات تدفقات خمسة أنواع مختلفة من الاستثمار الأجنبي المباشر، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر حديث التأسيس، وأشكال الاستثمارات الجديدة، باستخدام منهجية متطورة وميزات ذكية.

وعرضت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ، مرصد دبي للاستثمار الأجنبي المباشر في دليلها الخاص حول سياسات، وترويج، وتيسير الاستثمار الأجنبي المباشر، من أجل التنمية المستدامة في آسيا والمحيط الهادئ، والذي يسلّط الضوء على أفضل ممارسات الاستثمار الأجنبي المباشر ودراسات الحالة حول جذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيزها وتسهيلها. ويأتي هذه الإنجاز الجديد لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، في غضون أشهر قليلة فقط، من إعلان نتائجها السنوية وتصنيفاتها، حيث حلّت إمارة دبي في المركز الأول في العالم، من حيث جذب الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2021، متجاوزة لندن وسنغافورة للمرة الأولى.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، فهد القرقاوي: «يعتبر الأداء الاستثنائي للاستثمار الأجنبي المباشر في إمارة دبي والاعتراف العالمي به، دليلاً على كفاءته ومرونته، إلى جانب الاستقرار والاستدامة التي يتمتع بها».

طباعة