أكدت ارتفاع الطلب على الرحلات بين الإمارات وقطر خلال كأس العالم

«ميبا»: التدفق القوي للثروات العالمية يزيد جاذبية دبي مركزاً لطيران رجال الأعمال

صورة

قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (ميبا)، علي النقبي، إن «الإمارات سجلت أعلى طلب على خدمات الطائرات الخاصة المستأجرة، من حيث الإيرادات في عام 2021، تليها السعودية وقطر وسلطنة عُمان والبحرين».

وأضاف النقبي، لـ«الإمارات اليوم»، أن «من المتوقع أن تشهد سوق الطائرات الخاصة في الإمارات تضاعفاً لناحية عدد الطائرات بحلول عام 2025، ليصل عددها إلى 250 طائرة، مقارنة بنحو 150 طائرة موجودة حالياً»، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد أن «الإمارات تتمتع بمكانة قوية تعزز من قدرتها للاستفادة من الاستثمارات الأجنبية المتزايدة والأشخاص من أصحاب الملاءة المالية العالية، مدفوعة بالتدفق القوي للثروات العالمية، والدعم من حكومة دبي التي تهدف إلى جعل الإمارة واحدة من الوجهات الرائدة لطيران رجال الأعمال والطيران الخاص في المنطقة».

وذكر أن شركة «رويال جيت أبوظبي» أضافت طائرة أخرى من طراز «بوينغ Business Jet» إلى أسطولها، ليصل العدد الإجمالي لطائراتها من هذا الطراز إلى 12 طائرة.

ويسهم ذلك في نجاح دول الخليج في تعزيز النمو المتسارع لقطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص.

كما أن البيئة التنظيمية والبنية التحتية المتطورة ووفرة اليد العاملة الخبيرة والمستويات العالية من الخدمات الاحترافية والدعم الفني، أسهمت جميعها في تعزيز قدرة المنطقة على مواصلة النهوض بقطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص خلال العام الماضي.

وبيّن أنه بالنسبة لسوق الشرق الأوسط، فقد كانت في طليعة الأسواق التي شهدت هذه الزيادة العالمية في طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، ومن المتوقع أن تصل قيمة السوق العالمية للطائرات الخاصة إلى 39.84 مليار دولار أميركي في عام 2025، مقارنة مع ما يقدر بنحو 25.87 مليار دولار في عام 2021، وتمثل دول مجلس التعاون الخليجي جزءاً كبيراً من هذا النمو.

وقال: «يشهد اليوم قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص نمواً مطرداً في جميع أنحاء العالم، ويُعزى ذلك إلى التطور الكبير في البنية التحتية والتقنيات المستخدمة والدعم الفني واليد العاملة الخبيرة، إضافة إلى عودة الفعاليات الكبيرة».

وقال: «ستشهد بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 زيادة كبيرة في أعداد السياح المحليين والدوليين الذين سيسافرون إلى الوجهات التي ستقام فيها المباريات في دولة قطر، وهذا أسهم في تسجيل مستويات غير مسبوقة من الاستفسارات حول الطائرات الخاصة في الدوحة».

وبيّن أن شركات مثل «الفطيم دي سي للطيران» شهدت زيادة كبيرة في الطلب على الطائرات الخاصة، ومن المتوقع أن تضيف بطولة كأس العالم 18 مليار دولار إلى الاقتصاد القطري، وسيقيم العديد من المشجعين في الإمارات ويسافرون إلى الدوحة لحضور المباريات، وعليه تتوقع شركة «جيتكس»، المتخصصة في خدمات الطيران الخاص ومقرها دبي، أن تُسيّر 2500 رحلة إضافية من وإلى العاصمة القطرية الدوحة خلال بطولة كأس العالم.

وأضاف النقبي: «شهدنا زيادة في الطلب على رحلات طيران رجال الأعمال بين الإمارات وقطر خلال فعاليات كأس العالم».

وذكر النقبي أن الفعاليات الكبيرة مثل «إكسبو 2020 دبي» وبطولة كأس العالم في قطر أسهمت بتحفيز الطلب على طيران الأعمال، ومن المتوقع أن يستمر هذا المنحنى التصاعدي في الطلب خلال الأشهر المقبلة.

طباعة