وليد الزرعوني: دبي أفضل الملاذات الآمنة للأثرياء

بيع دور كامل بمشروع "أبراج بالم بيتش" في دبي مقابل 39.5 مليون درهم

نجحت شركة "دبليو كابيتال" المتخصصة في قطاع الوساطة العقارية بدبي، في بيع دور كامل في مشروع أبراج بالم بيتش بمنطقة نخلة جميرا.
وقال وليد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال للوساطة العقارية"، إن قيمة صفقة بيع الدور السكني في مشروع أبراج بالم بيتش بلغ 39.5 مليون درهم، لمساحة إجمالية للطابق تبلغ 11.496 ألف قدم مربع.
وكشف الزرعوني، أن المشروع يقع في منطقة نخلة جميرا وتطوره الشركة العقارية "نخيل".
وأكد أن نجاح "دبليو كابيتال" في الترويج للمشروع وبيع دور كامل يعكس الثقة الكبيرة التي تتمتع بها الشركة في السوق العقارية في دبي.
وأشار إلى أن مشروع "بالم بيتش تورز" قيد الإنشاء وجاري العمل على إنجازه وتسليم في الموعد المحدد.
وأوضح الزرعوني أن أبراج بالم بيتش التي تعد من مشاريع نخيل السكنية والترفيهية والشاطئية في نخلة جميرا الشهيرة، شهدت الإطلاق الجديد للمبنى 3.
وأفاد بأن الإصدار الجديد يضم مجموعة مختارة من الشقق الرائعة المكونة من 1-3 غرف نوم المفروشة من قبل B&B Italia، بالإضافة إلى وحدات الطابق الكامل في الطوابق العليا (47-51). وستحتوي جميع المساكن على شرفة تطل على شاطئ البحر المذهل وبانوراما دبي.
وتابع: "بفضل الموقع المناسب للمشروع وتوافر وسائل الراحة المتميزة، تعد الشقق هنا خيارا مثاليا للاستخدام كمنزل لقضاء العطلات أو للتأجير ولتوليد دخل إضافي".
وسيضم مشروع "نخيل" المواجه للشاطئ عند اكتماله، الكثير من وسائل الراحة الترفيهية المختارة بعناية مثل منصة ذات مناظر طبيعية مع حمام سباحة وملاعب رياضية ومساحة 8,600 قدم مربع من مساحات البيع بالتجزئة. بالإضافة إلى ذلك سيكون هناك نادي شاطئ وحديقة مع مجموعة من خيارات تناول الطعام والبيع بالتجزئة وحمام سباحة ومناطق للشواء ومسار للجري.
وأفاد رئيس شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، بأن عقارات نخلة جميرا تحظى باهتمام كبير من الأثرياء الباحثين عن الرفاهية، في وقت أصبحت دبي أحد أفضل الوجهات العالمية المفضلة للأثرياء من جميع أنحاء العالم.
ويرى الزرعوني، أن دبي تعد أفضل الملاذات الآمنة للأثرياء كما تعكس ثقتهم، لا سيما أثناء وبعد جائحة "كوفيد-19"، بفضل حالة الحراك الكبيرة على صعيد البنية التحتية والخدمات المقدمة والترفيه، بالإضافة إلى النقلة الحضرية المدعومة بخطط الحكومة الطموحة.
وتوقع الزرعوني، استمرار الأداء القوي للمبيعات العقارية في إمارة دبي في الفترة المتبقية من عام 2022، ليواصل السوق بلوغ مستويات قياسية على صعيد جميع أنواع التصرفات العقارية.
ويرى أن الإمارة بتنوع سوقها أصبح لديها خبرة واسعة في العقارات وتسويقها مع ارتفاع الجودة التي يقدمها المطور العقاري، ما يؤكد رقي الخدمات بالنسبة للمشاريع.

وأشار الزرعوني، إلى دبي تشهد تدفق قوي للأثرياء لشراء العقارات الفاخرة، لافتا إلى قيام الملياردير الهندي، موكيش أمباني "ريلاينس إندستريز المحدودة"، هو المشتري لفيلا على شاطئ البحر بقيمة 80 مليون دولار (حوالي 300 مليون درهم) في دبي، وهي أكبر صفقة عقارية سكنية في المدينة على الإطلاق.
وبين أن إمارة دبي تتجه إلى أن تصبح المدينة الأغلى والأكثر جاذبية للمستثمرين العقاريين في العالم، مع إمتلاكها كل المقومات التي تؤهلها لذلك.

طباعة