تعرف إلى

أعمال صيانة يُنصح بإجرائها قبل بيع العقار لرفع قيمته

نصح موقع «بيوت دوت كوم» المتخصص في البحوث العقارية، بسد الثغرات وتجميل المنزل، قبل بيعه، حيث سيؤدي ذلك إلى جذب عدد أكبر من المشترين، وإتمام عملية البيع بشكل أسرع، والحصول على مردود مالي أكبر.

ولفت الموقع إلى أن أعمال الصيانة تتفاوت بين التحسينات البسيطة والتغييرات الكبيرة، التي قد تشمل تغيير المطبخ أو الحمام.

وأوضح أنه توجد أنواع كثيرة من أعمال الصيانة لزيادة قيمة العقار، حيث تتفاوت بين تجديد دهان الأثاث المنزلي أو طلاء الجدران، وبين عمل تغيير شامل للحمام أو المطبخ، إذ يعتمد ذلك على الميزانية، والرغبة في زيادة قيمة العقار قبل البيع، وجذب عدد أكبر من المشترين.

وأضاف الموقع أن أول أعمال صيانة العقارات قبل البيع يتمثل بصيانة المطبخ الذي يعد أهم عنصر في أي منزل، ودائماً ما يلفت نظر المشترين، حيث يجب الحرص على إصلاح الخزائن وإعادة طلائها، مشيراً إلى أنه في حال كانت الخزائن مصنوعة من الخشب، فيفضل استبدالها بتلك المصنوعة من الألمنيوم، نظراً للمعانها، ومقاومتها للحشرات والحرائق، وسهولة تنظيفها، وغيرها من الأمور التي تبرز عند المقارنة بين المطبخ الألمنيوم والخشب.

كما ينبغي تلميع البلاط والسيراميك، أو إعادة التبليط عند اللزوم، إضافة إلى تغيير ستائر وزجاج النوافذ في حال وجود كسر، وكذلك تغيير الحنفيات القديمة والمكسورة.

ووفقاً لـ«بيوت دوت كوم»، فإن من أهم عوامل زيادة قيمة العقارات عند البيع، صيانة الحمام أو تجديده في حال كان يعاني التآكل، حيث يجب أن تبدو الحمامات بمظهر نظيف ومرتب، كونها تعطي صورة للمشتري عن مدى اعتناء البائع بمنزله، والحفاظ على صيانته بشكل دوري.

وأشار الموقع إلى أن الإضاءة المزعجة، تعد سبباً في إعطاء انطباع سيئ للمشتري عند دخوله المنزل، لذا يجب الحرص على اختيار الإضاءة المناسبة للمنزل.

طباعة