بزيادة قدرها 3878 وحدة منذ بداية 2022

«الاقتصاد والسياحة»: 17.6 ألف «بيت عطلات» في دبي

بيوت العطلات في دبي سجلت أداء استثنائياً خلال 2021. أرشيفية

كشفت دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، عن أن عدد وحدات «بيوت العطلات»، المرخصة في الإمارة، وصل إلى 17 ألفاً و600 وحدة حالياً، مقابل 13 ألفاً و722 وحدة في نهاية العام الماضي، بزيادة 3878 وحدة منذ بداية العام الجاري.

وأكدت الدائرة لـ«الإمارات اليوم»، تنوع السوق الفندقية في دبي، مشيرة إلى أن قطاع بيوت العطلات سجل في عام 2021 أداءً استثنائياً، إذ وصل معدل الإشغال على مستوى المدينة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، وفقاً للتقرير السنوي لأداء القطاع السياحي الصادر عن الدائرة.

كما سجل السعر اليومي لـ«بيوت العطلات»، أعلى معدل على الإطلاق، حيث وصل إلى 963.10 درهماً مرتفعاً من 801.30 درهم في عام 2020، بنسبة نمو جاوزت 20%.

وبحسب الدائرة فإن النمو السريع لسوق تأجير «بيوت العطلات» في دبي يسلط الضوء على ديناميكيات السوق المتغيرة.

ولفتت الدائرة إلى أن خيارات «بيوت العطلات»، والشقق المخدومة، فضلاً عن الفنادق ذات الميزانية المحدودة المتوسطة والفاخرة، تشكل مجموعة واسعة من خيارات الإقامة المصممة لتناسب جميع أذواق وميزانيات زوّار دبي.

ووفقاً للدليل الإرشادي لتنظيم نشاط تأجير بيوت العطلات الصادر عن دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، فإن «بيوت العطلات»، هي الوحدات العقارية المؤثثة التي يتم تخصيصها وفق الاشتراطات والمعايير المنصوص عليها، وذلك بهدف مزاولة نشاط خدمة تأجير بيوت العطلات أو استئجارها بقصد إعادة تأجيرها للنزلاء، وذلك بشكل منتظم ومستمر.

وأظهرت أحدث الإحصاءات الخاصة بأداء قطاع السياحة وأعداد الزوار الدوليين للنصف الأول من العام الجاري، استقطاب دبي 7.12 ملايين زائر دولي بين شهري يناير ويونيو 2022، مقارنة مع 2.52 مليون زائر دولي استقبلتهم المدينة في الفترة ذاتها من العام الماضي، بزيادة تتجاوز 183%.

ويدعم هذا النمو جهود الإمارة لتحقيق أهدافها السياحية لعام 2022 وما بعده، علاوة على تعزيز مكانتها بوصفها وجهة عالمية مفضّلة للزيارة.

واقتربت أعداد الزوار الدوليين في النصف الأول من عام 2022 من مستويات ما قبل الجائحة، مع استقبال دبي 8.36 ملايين زائر.

أداء مميز

سجّل القطاع الفندقي في دبي زيادةً في سعة الغرف الفندقية بنسبة تفوق 19% خلال النصف الأول من العام الجاري، مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2019، ما يؤكد أهمية المعدلات المُسجلة هذا العام.

وواصلت المنشآت الفندقية في دبي تسجيل أداءٍ مميز عبر مُختلف مؤشرات قطاع الضيافة خلال النصف الأول من العام الجاري 2022، حيث بلغ متوسّط نسبة الإشغال الفندقي 74% خلال الفترة ما بين يناير ويونيو، وهو ما يعدّ واحداً من أعلى معدلات الإشغال في العالم، بزيادةٍ بلغت 12% عن الفترة ذاتها من العام الماضي والتي سجّلت فيها 62%، وبتراجعٍ طفيف عن نسبة 76% المسجّلة في النصف الأول من عام 2019 قبل الجائحة العالمية.

معدل إشغال «بيوت العطلات» في دبي وصل إلى أعلى مستوى العام الماضي.

طباعة