أكدت أن الجهات الحكومية لا تطلبه من المستخدمين

«تنظيم الاتصالات» تحذّر من مشاركة رمز التعريف الشخصي

«الهيئة» حذّرت المستخدمين من خطر الرسائل الاحتيالية. أرشيفية

أكدت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية أنه لا توجد أي جهة حكومية في الدولة يمكن أن تتواصل مع أي شخص، وتطلب منه رمز التعريف الشخصي الخاص به.

ودعت الهيئة المستخدمين إلى عدم مشاركة رمز الدخول لمرة واحدة «OTP»، مع أي شخص، ومهما كانت الدوافع الخاصة بذلك.

وحذّرت «تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية»، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، من إعطاء الرمز لأي شخص يمكّنه من الدخول إلى حسابات المستخدمين المختلفة، وحساباتهم على الهوية الرقمية، والقيام بأي إجراء باسم المستخدم، مشيرة إلى أنه تتم مساءلة المستخدم عن هذا الإجراء باعتباره صاحب تلك الحسابات.

ولفتت الهيئة إلى إمكانية تلقي المستخدمين اتصالات من محتالين، يدعون أنهم من «تنظيم الاتصالات»، ويخبروهم بأن هناك استخداماً للهوية الرقمية بطريقة مريبة، ثم يطلبون من المستخدمين رمز الدخول لمرة واحدة، مشددة على ضرورة عدم الاستجابة لمثل هذه الادعاءات مطلقاً.

وحذّرت الهيئة أيضاً من خطر الرسائل الاحتيالية، التي توهم المتلقي بأن مرسلها جهة موثوقة، وتدعوه إلى الضغط على روابط معينة أو إرسال معلومات خاصة عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني، أو غير ذلك، ما يؤدي إلى الإيقاع بالمتلقي في شباك الاحتيال والنصب الإلكتروني.

ونصحت الهيئة المستخدمين بعدم الضغط على الروابط الغريبة، أو فتح المرفقات من مصادر لم يتم التحقق منها، داعية المستخدمين إلى التأكد من صحة الرسائل النصية، والعمل على تحديث الأجهزة الإلكترونية.

كما دعت إلى تجنب استخدام البرامج المقرصنة، أو الحصول عليها من المواقع غير الموثوقة، والحرص على الحصول على البرامج من مصادرها الرسمية.

طباعة