شركة محلية تخطط لزيادة عدد موظيفيها بهذه النسبة

أعلنت "كفو"، أول خدمة لتعبئة الوقود عند الطلب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والمصممة كلياً لتلبية احتياجات المستهلك، عن نيتها زيادة أعداد موظفيها الحاليين بنسبة 30%، وذلك تماشياً مع خططها للتوسع بأسطول مركباتها بنسبة 35%، في خطوة من شأنها تلبية الطلب المتزايد على خدماتها من المستهلكين.

وأوضحت "كَفو" في بيان اليوم الجمعة، أن نشاطها يتفرع إلى قسمين تشغيليين هما: كَفو للتكنولوجيا، وينصب نشاطه على المنصة التقنية، والمنتجات التكميلية، وخدمات الدعم، لمساعدة العملاء على التواصل وتقديم طلباتهم، بينما القسم الثاني هو، كَفو للبترول الذي يقدم الخدمات الأساسية للعملاء، ويهتم بالعمليات والخدمات اللوجستية.

واستناداً إلى "تقرير الاستدامة الأول" لعام 2021 الذي أصدرته "كَفو"، وجاء في ثلاثة أقسام: البيئة، رأس المال الاجتماعي والحوكمة، والسلوك والنزاهة، تعتز الشركة بطاقم عملها الذي يضم 151 موظف، من 27 جنسية مختلفة، ويعملون بدوام كامل.

وتم وضع الخطط اللازمة لإضافة 60 فرصة عمل في الشركة، بما فيها 40 وظيفة في قطاعي التكنولوجيا والمنتجات.

وتخطط الشركة، التي تأسست في دبي عام 2018، لتوسيع أسطولها من المركبات وزيادته بحوالي 35% خلال الربع الثالث من العام، لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها من المستهلكين.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "كَفو"، راشد الغرير: "قدم لنا التقرير الأول عن الاستدامة نظرة معمقة عن الشركة عبر ثلاثة محاور قياسية رئيسة، بيّنت ما وصلنا إليه خلال هذه الفترة القصيرة من عُمر مؤسستنا، والتي شهدت نمواً ملحوظاً في أعداد العملاء الجدد المسجلين بنسبة 48% تقريباً مقارنة بالعام السابق، ولم يظهر مؤشر الطلب أي علامة على التباطؤ".

وأضاف: "انطلاقاً من حرصنا على رضا العملاء وتلبية توقعاتهم، سنواصل الاستثمار في البنية التحتية لأعمالنا، والذي يشكل العنصر البشري أساس لها، فموظفونا هم أهم أصولنا، ولهم دور حيوي في نجاح مؤسستنا ووصولها إلى المكانة التي تحظى بها الآن".

طباعة