لتعزيز السلامة وخفض الكلفة والحدّ من الحوادث

«الجودة والمطابقة» يصدر 45.8 ألف شهادة للمنتجات وخدمات الأفراد

خلال اللقاء الصحافي الذي نظمه «المجلس». من المصدر

أصدر مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة 45 ألفاً و816 شهادة مطابقة منذ عام 2015 وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري، من بينها 2546 شهادة لمنتجات وسلع، و43 ألفاً و270 شهادة لخدمات الأفراد، وذلك بهدف رفع مستوى سلامة وجودة المنتجات في أسواق الإمارة، وتعزيز قدرتها التنافسية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، فضلاً عن خفض كلفة الإنتاج ورفع مستوى الإنتاجية والحدّ من الحوادث.

وقال المدير التنفيذي بالإنابة لقطاع المطابقة والمواصفات في المجلس، الدكتور مازن علي ناجي، خلال لقاء صحافي أمس، إن

«جهات رئيسة تستفيد من خدمات المطابقة وشهادات المطابقة التي يقدمها المجلس، للجهات الحكومية وقطاع الصناعة والمستهلكين والجهات الأكاديمية والمورّدين وتجار التجزئة وهيئات تقييم المطابقة وجهات النفع العام والجهات الدولية ذات العلاقة».

ولفت ناجي إلى أن المنتجات التي تتم صناعتها محلياً أو استيرادها من الأسواق العالمية يتطلب منها إبراز أدلة على مطابقتها للمواصفات قبل استيرادها أو طرحها في الأسواق المحلية.

وذكر أن «فريق تقييم مطابقة المنتجات يقدم خدمات تتضمن 27 نوعاً من المنتجات في مجالات عديدة».

وأضاف أن «آلاف المنتجات تحمل حالياً علامة أبوظبي للثقة، وهي العلامة التي أطلقها مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، للدلالة على مطابقة المنتج لمعايير الصحة والسلامة والبيئة والأداء، أو مطابقة الأنظمة الإدارية أو أنظمة الإنتاج لمتطلبات واشتراطات برنامج المطابقة الخاص بتلك العلامة».

وأكد ناجي أن تقديم شهادات المطابقة لخدمات الأفراد يعدّ إلزامياً في 20 مهنة وحِرفة في أبوظبي، من أجل تحسين الجودة عبر رفع كفاءة العمالة واستخدام العمالة المؤهلة.

طباعة