«جمارك دبي» تعتمد الذكاء الاصطناعي للتسهيل على المسافرين

«جمارك دبي» تتعامل باحترافية لتيسير حركة القادمين عبر مطارات دبي. أرشيفية

أكدت دائرة جمارك دبي أنها تولي تطوير الخدمات الذكية والمبتكرة أهمية قصوى، بهدف تسهيل إجراءات المسافرين القادمين إلى الدولة بما يحقق سعادتهم، وتمنح انطباعاً مميزاً بأن دبي عاصمة السياحة العالمية، وقبلة السائحين.

وذكرت الدائرة في بيان، أمس، أن إجراءاتها المبتكرة، تدعم خطط مطار دبي الدولي في الحفاظ على مكانته الرائدة والمرموقة كأكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم، مشيرة إلى أنها تعتمد الذكاء الاصطناعي للتسهيل على المسافرين.

وقال مدير إدارة عمليات المسافرين في «جمارك دبي»، إبراهيم الكمالي، إن «الدائرة تعمل وضمن استراتيجيتها الطموحة على إدخال تحسينات لخدماتها المقدمة للمتعاملين والمسافرين لتعزيز العمليات التجارية وتسريع حركة المسافرين، معتمدة في ذلك على الأرضية الصلبة من التكنولوجيا والتقنيات الحديثة وخصائص الذكاء الاصطناعي التي استثمرت فيها الدائرة خلال السنوات الماضية».

وأوضح أن من ضمن الخدمات التي تقوم بتطويرها «جمارك دبي»، تطبيق «الإفصاح المبكر الذكي»، بما يلبي متطلبات المستخدمين، حيث تشهد التحسينات المستقبلية توفير إحصاءات واضحة للمستخدم، تمكنه من تصفح المحتوى من دون الاتصال بشبكة المعلومات، وسهولة التنقل والبحث عبر التطبيق.

وأوضح أن أهمية التطبيق تبرز في تسهيل عملية الإفصاح المالي، والإفصاح عن السلع بشكل سريع وآمن، وذلك عبر النقر على عدد من الخيارات، وخلال أقل من خمس دقائق يتم إنجاز الإفصاح إلكترونياً، دون الحاجة للانتظار في طابور الانتظار لإنجاز المعاملة الجمركية.

وأضاف الكمالي، أن خطة التحسينات تشمل أيضاً تفعيل خاصية الذكاء الاصطناعي بتمكين التطبيق من التعرف على السلع المراد الإفصاح عنها بمجرد تصويرها، ثم تقديم رمز المنسق، وتحديد الرسوم الجمركية المستحقة عليها، فضلاً عن تفعيل الماسح الضوئي لقراءة وتخزين معلومات السفر دون الحاجة إلى تعبئتها، والاطلاع على خدمات مبنى مطار دبي الدولي.

ولفت إلى أن «جمارك دبي» تعاملت باحترافية عالية لتيسير حركة القادمين عبر مطارات دبي، التي شهدت كثافة مرتفعة خلال الفترة الماضية، لتزامن العائدين من الإجازة الصيفية مع زوار دبي القادمين للاستمتاع بفعاليات صيف دبي.

 

طباعة