32 مشغلاً جوياً.. و430 شركة طيران أجنبية مسجلة في الدولة

«الطيران المدني»: 504 طائرات أسطول الناقلات الوطنية

صورة

قال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، إن قطاع النقل الجوي في الدولة يشهد معدلات نمو كبيرة ومتواصلة في إطار التعافي من الظروف التي فرضتها جائحة «كورونا»، لافتاً إلى أن عدد الطائرات ضمن الناقلات الوطنية بلغ 504 طائرات.

وأضاف السويدي لـ«الإمارات اليوم»، أن هناك 32 مشغلاً جوياً وطنياً مسجلاً لدى الهيئة، إضافة إلى 430 شركة طيران أجنبية مسجلة في قاعدة البيانات تسير رحلات منتظمة وموسمية وغير منتظمة، مشيراً إلى المساهمة الكبيرة لقطاع النقل الجوي في اقتصاد دولة الإمارات.

وبحسب الهيئة العامة للطيران المدني، فإن حجم الاستثمارات في قطاع الطيران المدني بالإمارات يفوق تريليون درهم، في حين يصل حجم الاستثمارات في تطوير وتوسعة المطارات بحسب آخر الإحصاءات المعلنة قبل الجائحة إلى 85 مليار درهم لرفع القدرة الاستيعابية لأكثر من 300 مليون مسافر سنوياً.

وخلال السنة المالية 2020 - 2021، تسلمت شركة طيران الإمارات خمس طائرات «A380» جديدة مجهزة بأحدث مقصوراتها الداخلية، بما في ذلك مقاعد الدرجة السياحية الممتازة.

وأخرجت الناقلة من الخدمة طائرتَي «بوينغ 777-300ER» وطائرة شحن واحدة، ما وصل بعدد الأسطول في نهاية مارس الماضي إلى 262 طائرة.

ولايزال متوسط عمر طائرات الأسطول في الخدمة عند 8.2 سنوات، بينما بقي سجل طلبيات «طيران الإمارات» من الطائرات المتوقع تسلمها خلال السنوات المقبلة نحو 197 طائرة.

من جهتها، أعلنت شركة الاتحاد للطيران عن نتائجها المالية والتشغيلية للنصف الأول من عام 2022، مع تسجيل ربح قياسي في الأعمال التشغيلية الأساسية بلغ 296 مليون دولار (مقارنة بخسارة بلغت 392 مليون دولار في النصف الأول من عام 2021)، على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 60% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

ونقلت «الاتحاد للطيران» 4.02 ملايين مسافر في النصف الأول من عام 2022، أكثر من ثلاثة ملايين مسافر عن العام الماضي (980 ألف مسافر في النصف الأول من 2021)، بمعدل 75% لعامل إشغال المقاعد. ووفقاً للنتائج التي أعلنتها الشركة فإنها تشغل حالياً ضمن أسطولها أكثر من 70 طائرة.

بدورها، سجلت شركة فلاي دبي، أرباحاً وصفتها بـ«التاريخية»، حيث بلغت 841 مليون درهم، مع إجمالي إيرادات سنوية بلغ 5.3 مليارات خلال العام الماضي.

وارتفعت أعداد المسافرين لتصل إلى 5.6 ملايين مسافر، بنسبة نمو بلغت 76% مقارنة بعام 2020، في وقت بلغ فيه إشغال المقاعد 69%.

ويضم أسطول «فلاي دبي» 67 طائرة، من طراز «بوينغ 800-737» من الجيل الجديد، و«بوينغ 737 ماكس 8»، و«بوينغ 737 ماكس 9».

كما سجلت شركة العربية للطيران، أرباحاً صافية قدرها 451 مليون درهم خلال النصف الأول من عام 2022. وقدمت الشركة خدماتها لأكثر من 5.2 ملايين مسافر في الفترة من يناير الى يونيو 2022 انطلاقاً من مراكز عملياتها الخمسة، بارتفاع نسبته 131% مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي. وفي نهاية عام 2021، تسلمت «العربية للطيران» طائرة جديدة من طراز «إيرباص A321 neo-LR»، لتنضم إلى أسطولها الذي وصل إلى 58 طائرة.

وذكرت الشركة، أنه خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري أضافت ست طائرات جديدة الى أسطولها.


5

طائرات «A380» جديدة تسلمتها «طيران الإمارات» خلال السنة المالية 2020 - 2021.

تريليون درهم حجم الاستثمارات في قطاع الطيران المدني بالإمارات.

طباعة