أشادت بدعم وتشجيع القيادة الرشيدة

موزة العتيبة: الاحتفاء بيوم المرأة الاماراتية تتويجاً لنجاحها في مختلف المجالات والقطاعات

اكدت موزة سعيد بن أحمد العتيبة رئيس مجلس إدارة مجموعة " العتيبة إنماء" أن الإحتفاء بيوم المرأة الإماراتية يأتي تتويجا لنجاحاتها التي تحققها في مختلف المجالات والقطاعات، مشيدة بالدعم والمساندة التي توليها القيادة الرشيدة للمرأة الإماراتية وتشجيعها على بذل مزيد من الجهد والعطاء في سبيل خدمة الوطن والمجتمع.

وثمنت العتيبة، الدور الكبير والفاعل لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " ام الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في تشجيع المرأة وتمكينها للعمل في مختلف المجالات وبلوغ اعلى المراتب والمناصب، مشيدة بدعم سموها المتواصل للمرأة الاماراتية والانجازات التي تحققها .

وأوضحت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، قد كان لها الفضل في اختيار هذا اليوم للإحتفاء بالمرأة الإماراتية وتقدير جهودها وعطائها، حيث كان لدعم وتشجيع سموها الفضل الكبير في ما وصلت إليه المرأة الاماراتية من مراتب متقدمة، وتولي مناصب هامة في المؤسسات والدوائر والهيئات والشركات، وتعزيز الثقة بالامكانيات والقدرات التي تمتلكها المرأة الاماراتية.

وقالت العتيبة:" كما أولت القيادة الرشيدة والحكيمة لدولة الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات ، المرأة جل الإهتمام و تشجيعها للمساهمة في النهوض بمختلف المجالات بالدولة لبلوغ أعلى المستويات من الرفعة والتفوق والسمو".
وأضافت العتيبة :" لقد نجحت المرأة الإماراتية في تحقيق التفوق واثبات جدارتها في مختلف المواقع والمراتب، ودخول قطاعات إقتصادية جديدة تعتمد على التطور الرقمي والتكنولوجي والذكاء الإصطناعي، وتبوء أعلى المراتب والمناصب سواء في القطاع العام او الخاص، مما مكنها من المساهمة في نهضة الدولة، سعياً لتحقيق التنمية المستدامة".
وأكدت أن المراة الإماراتية نجحت منذ تأسيس الدولة في تبوء مختلف المراتب والمناصب، وأثبتت قدرتها على مواجهة مختلف الظروف والمصاعب، و تمكنت من اثبات جدارتها ونجاحها ، وسطرت أروع الملاحم الوطنية في تنشئة جيل محب للوطن و يعمل من اجل رفعته وتقدمه.
وذكرت أنه رغم التطور الكبير والمتسارع في عصر الانفتاح والتطور، إلا أن المرأة الاماراتية حافظت على مكانتها المجتمعية وعاداتها وتقاليدها، ونجحت من خلال ذلك في تبوء المناصب والمراكز الرفيعة والهامة في الدولة، وان تمثّل الدولة في المحافل والفعاليات الدولية والعالمية، بفضل الدعم والتشجيع الذي أولته الدولة لها.
وأختتمت العتيبة بالقول أن الاحتفال بهذه المناسبة الهامة يؤكد على قدرة وكفاءة المرأة الاماراتية بما تقوم به من دور واضح و فعال في خدمة الوطن والمجتمع في مختلف الميادين والمجالات، مؤكدة أهمية ايلاء مشاريع رائدات الاعمال الاماراتيات الاهتمام والدعم الضروري لخوض مجال العمل الخاص واطلاق المشاريع التجارية والاقتصادية التي تناسبهن مع التركيز على المشاريع التكنولوجية والتحول الرقمي والذكاء الاصطناعي التي تمثل التوجه الجديد في السعي لمواكبة التطور والنهضة الاقتصادية.

طباعة