«كوليرز»: 141 ألف غرفة فندقية لعلامات شهيرة في الدولة بنهاية 2024

الإمارات تعزز مكانتها ضمن أفضل الوجهات السياحية في العالم

قطاع السياحة في الدولة شهد معدلات انتعاش قوية خلال النصف الأول من العام الجاري. أرشيفية

أفادت مؤسسة «كوليرز إنترناشيونال»، للدراسات الاستشارية، بأن دولة الإمارات حافظت على مكانتها الرائدة ضمن أفضل الوجهات السياحية العالمية، حيث استمرت معدلات الانتعاش القوية في قطاع السياحة خلال النصف الأول من العام الجاري، ما يشير إلى تعافي مستويات الطلب على السياحة محلياً ودولياً مقارنة بعام 2021.

وذكرت المؤسسة في دراسة لها حصلت «الإمارات اليوم»، على نسخة منها، أن الإمارات لجأت إلى تخفيف التدابير الوقائية من جائحة «كوفيد-19» مع عودة القطاع السياحي إلى أنشطته الاعتيادية قبل الأزمة الصحية العالمية، إذ أسهمت الفعاليات الضخمة وعروض الضيافة والترفيه الجديدة في تعزيز مستويات الطلب في القطاع.

العلامات العالمية

وأوضحت المؤسسة أن عدد غرف فنادق العلامات الفندقية العالمية في دولة الإمارات وصل إلى 116.8 ألف غرفة فندقية في نهاية الربع الثاني من عام 2022، حيث كانت دبي المساهم الأكبر في العروض الجديدة. وشهدت الإمارة إضافة 2466 غرفة فندقية خلال النصف الأول من العام الجاري، مع توقعات بتوفير نحو 1300غرفة فندقية فاخرة إضافية في دبي خلال النصف الثاني من العام نفسه.

وأضافت أنه من المتوقع أن تشهد المدن الأخرى تعزيز العرض المتاح من غرف الفنادق الشهيرة مع 282 غرفة في الشارقة و696 غرفة في رأس الخيمة، و175 غرفة في الفجيرة.

وتوقّعت أن يصل عدد الغرف الفندقية ذات العلامات العالمية الشهيرة في الدولة إلى 122 ألف غرفة بنهاية العام الجاري، ليرتفع إلى 132 ألف غرفة العام المقبل وإلى 141 ألف غرفة بنهاية عام 2024.

تحسن ملحوظ

وأكدت دراسة «كوليرز إنترناشيونال»، أن جميع أسواق دولة الإمارات، شهدت تحسناً ملحوظاً في الأداء خلال العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، إذ سجلت كل من دبي وأبوظبي والشارقة، الزيادات الأكبر في إيرادات الغرف المتوافرة، لافتة إلى أن مستويات الإشغال في السوق بشكل عام حققت زيادة بنسبة 9% خلال النصف الأول من عام 2022 مقارنة مع عام 2021.

وبيّنت أن انتعاش معدلات الإشغال ومعدل السعر اليومي للغرفة، يعود بالدرجة الأولى إلى استئناف الفنادق أنشطتها بطاقتها الاستيعابية الكاملة، وإعادة إطلاق العروض الترفيهية التي توقفت بسبب الأزمة الصحية العالمية.

معدلات الإشغال

ووفقاً للدراسة، ارتفعت معدلات الإشغال الفندقي في دبي، بنسبة 41% خلال الربع الثاني من عام 2021 مقابل الربع الثاني من عام 2020، فيما ارتفعت بنسبة 30% في الربع الثاني من العام الجاري مقابل الربع الثاني من عام 2021.

وسجلت فنادق أبوظبي بدورها، نمواً بنسبة 5% خلال الربع الثاني من عام 2021 مقابل الربع الثاني من عام 2020، في حين ارتفعت بنسبة 33% في الربع الثاني من عام 2022 مقابل الربع الثاني من عام 2021.

من جهتها، سجلت فنادق الشارقة، نمواً بنسبة 33% خلال الربع الثاني من عام 2021 مقابل الربع الثاني من عام 2020، بينما ارتفعت بنسبة 15% في الربع الثاني من العام الجاري مقابل الربع الثاني من عام 2021.

• 116.8 ألف غرفة تديرها علامات فندقية عالمية في الإمارات بنهاية الربع الثاني من 2022.


فنادق الدولة استقطبت 19 مليون نزيل في 2021

أظهرت نتائج القطاع السياحي لعام 2021، وفقاً لوزارة الاقتصاد، أن المنشآت الفندقية في دولة الإمارات، استقطبت 19 مليون نزيل فندقي بنمو يزيد على 29% مقارنة بأعداد النزلاء لعام 2020، فيما استحوذت السياحة الداخلية على نسبة 58% من إجمالي عدد النزلاء مقابل 42% للنزلاء من خارج الدولة. وحققت المنشآت الفندقية في عام 2021 عائدات بقيمة 28 مليار درهم، محققةً نمواً يصل إلى 70% مقارنة بعام 2020.

كما تم خلال العام الماضي، حجز أكثر من 75 مليون ليلة فندقية، بزيادة 42% مقارنة بعام 2020، فيما بلغت نسبة الإشغال الفندقي 67%، علماً أن هذه النسبة تمثل إحدى أعلى النسب المحققة في الوجهات السياحية الرائدة عالمياً. 

طباعة