83 % نسبة المواطنات من إجمالي القوى العاملة النسائية في «كهرباء دبي»

الطاير: إجمالي عدد موظفات «الهيئة» وصل إلى 1950 موظفة. من المصدر

أفاد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، بأن «إجمالي عدد موظفات الهيئة وصل أخيراً إلى 1950 موظفة، يعملن في جميع إداراتها، ويشمل هذا العدد 785 موظفة في القطاع الهندسي والفني، فيما تشغل نحو 321 موظفة مناصب قيادية في الهيئة».وأضاف أن «الموظفات الإماراتيات يشكلن نسبة 83% من إجمالي القوى النسائية العاملة في الهيئة، كما تبلغ نسبة النساء الإماراتيات في مركز البحوث والتطوير 50%، وهن حاصلات على مؤهلات عليا في المجالات العلمية والهندسية».

وأشار، في تصريحات على هامش لقاء صحافي عقدته الهيئة أمس، احتفاءً بيوم المرأة الإماراتية 2022، تحت شعار «واقع ملهم.. مستقبل مستدام»، إلى أن «موظفات الهيئة شاركن في العديد من الأعمال التطوعية، وبلغ إجمالي الساعات التطوعية خلال عام 2021، أكثر من 16 ألف ساعة في 28 مبادرة إنسانية ومجتمعية».

وأضاف الطاير: «هيئة كهرباء ومياه دبي تهدف إلى ضمان مستقبل أكثر استدامة للأجيال الحالية والقادمة، وموظفات الهيئة يثبتن يومياً بأنه لا مستحيل مع العمل الجاد والمبدع، ما جعلهن قدوة ملهمة في استشراف وصنع المستقبل المستدام، والمساهمة الفعّالة في مشروعات الهيئة العملاقة، خصوصاً تلك المتعلقة بالطاقة النظيفة والمتجددة، ما يرسّخ مكانة الهيئة بوصفها واحدة من أفضل المؤسسات الخدماتية، ويعزز مكانة دبي مركزاً عالمياً للتنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر».

وأوضح أن «الهيئة تسير على نهج القيادة الرشيدة لدعم وتمكين المرأة، وتُعتبر الهيئة من المؤسسات الوطنية الداعمة للمرأة في قطاع الطاقة، لاسيما الطاقة المتجددة والنظيفة والاستدامة، حيث توفر الهيئة فرصاً متكافئة للرجل والمرأة، وتركز على تمكين المرأة بدايةً من المناصب القيادية وصولاً إلى الوظائف الفنية، ما جعلها نموذجاً للمؤسسات والجهات الحكومية والخاصة في داخل الدولة وخارجها».

وقال إن «الهيئة تواصل دعمها للمرأة الإماراتية لتكون شريكاً أساسياً، وعنصراً مهماً لاستدامة المكتسبات وتعزيزها، وترسيخ تنافسية الإمارات على كل الصعد، وانطلاقاً من الأولوية التي توليها الدولة لبناء الإنسان ورعاية المواطنين والمواطنات، نتحمّل اليوم جميعاً واجباً وطنياً للمحافظة على مكانة المرأة الإماراتية، والبناء على المكتسبات التي حققتها الدولة على مدار الـ50 عاماً الماضية، والتطلّع إلى المزيد من الإنجازات، تحقيقاً لأهداف مئوية الإمارات 2071، لجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم».

طباعة