"الإمارات للألمنيوم" تحقق 5.9 مليارات درهم أرباحا صافية خلال النصف الأول

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عن أرباحها خلال النصف الأول من العالم الحالي والتي وصلت إلى أعلى مستوياتها، حيث بلغت الأرباح الصافية نحو 5.9 مليارات درهم مقارنة بـ 1.7 مليار درهم خلال النصف الأول من العام 2021.
وتجاوز صافي ربح الشركة خلال النصف الأول من العام 2022 صافي الربح الذي تحقق في العام 2021 بالكامل، الذي كان رقماً قياسياً للشركة في حد ذاته.
وبلغت الأرباح المعدّلة قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 7.6 مليار درهم خلال النصف الأول من العام 2022 مقارنة بـ 3.5 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
كما زادت مبيعات الألمنيوم المصبوب بنسبة 11% حيث وصلت إلى 1.31 مليون طن مقارنة بـ 1.18 مليون طن خلال النصف الأول من العام 2021.
ونفذت الإمارات العالمية للألمنيوم خططاً لتحسين الإنتاج ومواجهة التحديات اللوجستية على المستوى العالمي، ووفرت منتجاتها لأكثر من 400 عميل في أكثر من 50 دولة.
وارتفعت مبيعات المنتجات ذات القيمة المضافة أو "الألمنيوم عالي الجودة" بنسبة 5% حيث وصلت إلى 1.07 مليون طن مقارنة بـ 1.02 مليون طن خلال النصف الأول من العام 2021.
وبلغت نسبة مبيعات "الألمنيوم عالي الجودة" 82% من إجمالي المبيعات مقارنة بـ 86% خلال النصف الأول من العام 2021 نتيجة تركيز الشركة على تحسين نسبة الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك من المبيعات في ظل التقلبات الكبيرة في أسعار سبائك الخلط المعدنية.
وبلغ هامش أرباح قطاع الألمنيوم من عملياتنا قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 41% مقارنة بـ 32% خلال النصف الأول من العام 2021، متقدمة بذلك على الشركات العالمية الرائدة في القطاع نفسه.
وارتفع إنتاج مصفاة الطويلة للألومينا إلى 1.15 مليون طن مقارنة بـ 1.09 مليون طن خلال النصف الأول من العام 2021 على الرغم من التوقف لإجراء عمليات الصيانة الدورية. ووفرت مصفاة الألومينا التابعة للإمارات العالمية للألمنيوم 45% من احتياجات الشركة من الألومينا خلال هذه الفترة.
إضافةً إلى ذلك، زادت صادرات خام البوكسيت من غينيا بنسبة 11% حيث وصلت إلى 6.49 مليون طن مقارنة بـ 5.85 مليون طن خلال النصف الأول من العام 2021.
ووصلت أسعار الألمنيوم خلال النصف الأول من العام 2022 إلى أعلى مستوياتها على مدار الأعوام العشرة الماضية. وعلى الرغم من انخفاض سعر الألمنيوم في بورصة لندن خلال النصف الأول، فقد وصل متوسط السعر لدى الشركة إلى 3.063 دولار للطن.
وقال عبد الناصر بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "بعد أدائنا المميز خلال العام 2021، فقد أشرت أننا في الإمارات العالمية للألمنيوم نستطيع تقديم الأفضل وقد تمكنّا من تحسين أدائنا التشغيلي على امتداد سلسلة القيمة بدءاً من التعدين وصولاً إلى الخدمات اللوجستية. وتجاوز صافي الربح خلال النصف الأول من العام الحالي صافي الربح للعام الماضي بالكامل، بفضل أدائنا الذي مكنّا من الاستفادة من ظروف السوق".
وأضاف: "ركزنا على تعزيز عملياتنا وجذب المزيد من العملاء وتحسين منتجاتنا خلال النصف الأول من أجل زيادة إيراداتنا والتحكم بالتكاليف ووضع الخطط الملائمة لتنمية أعمالنا في المستقبل. وسنواصل التركيز على توفير عائدات تنافسية في قطاع الألمنيوم في ظل التطورات التي يشهدها سوق الألمنيوم على المستوى العالمي".
من جانبه قال زهير الرجراجي، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: "يعكس نجاحنا الجهود التي بذلناها لتعزيز التدفقات المالية في ظل ظروف السوق الجيدة، مما ساهم في تحقيق عائدات كبيرة لمساهمينا وتوزيع أرباح مرحلية نقدية بلغت 600 مليون دولار بالإضافة إلى تعزيز مركزنا المالي للمرحلة المستقبلية من المسيرة المؤسسية ".
وقامت الإمارات العالمية للألمنيوم بسداد 2.9 مليار درهم من القرض المؤسسي الرئيسي مبكراً بعد نهاية النصف الأول من العام 2022. ومنذ يناير 2021، سددت الإمارات العالمية للألمنيوم 6.5 مليار درهم من الديون قبل موعد استحقاقها، كما سددت 968 مليون درهم وفقاً للدفعات المجدولة.
ووزعت الشركة أرباحاً مرحلية نقدية قدرها 2.2 مليار درهم للمساهمين بعد نهاية النصف الأول من هذا العام.
وعلى الصعيد المحلي، باعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم 141 ألف طن من الألمنيوم، بنسبة 11% من إجمالي المبيعات، للعملاء المحليين الذين يستخدمون الألمنيوم في صناعات متعددة من قطع غيار السيارات إلى إطارات النوافذ للسوق المحلية والتصدير، مما ساهم في تعزيز نجاح أحد أهم القطاعات الصناعية في دولة الإمارات وتمكين الشركات المحلية من تنفيذ مبادرة "اصنع في الإمارات".

طباعة