عروض "العودة للمدارس" تزيد المنافسة بين مراكز التسوق

شهدت الفترة الأخيرة منافسة ملحوظة بين منافذ التسوق في طرح عروض "العودة للمدارس"، والتي شملت تخفيضات موسعة لاستقطاب المستهلكين.
وشملت التنزيلات حقائب مدرسة وأحذية وملابس، حيث أسهمت «العودة إلى المدارس» في انتعاش المبيعات في مراكز التسوق. وتتضمن العروض باقة واسعة من العروض والتخفيضات على مختلف الملابس والادوات المدرسية.

وشهدت مراكز التسوق ازدحاماً ملحوظاً من قبل العائلات التي اصطحبت أطفالها على الركن المخصص لموسم العودة إلى المدارس. وقالت مراكز التسوق إن هناك إقبالاً ملحوظاً من قبل العائلات على المراكز للاستفادة من العروض والتخفيضات التي يتم تقديمها على الحقائب والأقلام وحافظات الطعام واللابتوب ومعدات الكمبيوتر.
بدورها، أطلقت رد تاغ، العلامة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط والمتخصصة بالمنتجات المنزلية والأزياء العصرية، تشكيلتها الجديدة لموسم العودة إلى المدارس مع خياراتٍ واسعة من الأزياء الأساسية والإكسسوارات اللازمة لبداية العام الدراسي بحماسٍ وحيوية. وتعكس هذه التشكيلة السنوية شعار العلامة والتزامها بتقديم أفضل المنتجات للعملاء مع تغير المواسم والمناسبات. وتستهدف التشكيلة الطلاب الصغار الذين يعودون إلى الدوام في مدارسهم بعد عطلةٍ طويلة بهدف نشر الفرح في نفوسهم. وأكد شهباز شيخ، الرئيس التنفيذي للمتاجر في رد تاغ بأن تشكيلة عام 2021 لموسم العودة إلى المدارس لاقت نجاحاً كبيراً، مما دفع رد تاغ إلى إعادة طرح التشكيلة هذا العام.
وقال شهباز: "ترتبط العودة إلى المدارس بالأمل والتفاؤل الذي يصاحب البدايات الجديدة، وكلنا ثقة أن تشكيلة هذا العام ستحمل الكثير من مشاعر الفرح والسعادة. ومن المعروف أن عملية التعلّم تصبح أكثر فعالية وكفاءة عندما تكون مصحوبة بالتسلية، وهذا هو الأساس الذي نعتمد عليه في إطلاق تشكيلة العودة إلى المدارس".
وتابع شهباز: "على الرغم من الطابع المرح للتشكيلة إلّا أنها تحافظ على قيمة مميزة من خلال تقديم القطع بجودة عالية وأسعار مقبولة، بما يتماشى مع شعار العلامة ومنهجية عملها التي تتمحور حول متطلبات العملاء بإطلاق المنتجات المثالية الخاصة بمختلف المناسبات".

 

طباعة