بزيادة قياسية بلغت 161.9% خلال النصف الأول من 2022.. و190.6% بالربع الثاني

27.9 مليون مسافر عبر «دبي الدولي» في 6 أشهر

صورة

استقبل مطار دبي الدولي نحو 27.9 مليون مسافر، خلال النصف الأول من العام الجاري، مسجلاً زيادة قياسية بنسبة 161.9%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ليتجاوز عدد المسافرين المسجل عام 2021، بنحو 1.2 مليون مسافر، مدعوماً بالأداء القوي الذي حققه المطار في الربع الثاني من عام 2022، على الرغم من انخفاض الطاقة الاستيعابية للمطار خلال أعمال تجديد المدرج الشمالي، التي استمرت 45 يوماً خلال مايو ويونيو من عام 2022.

وذكر المطار في بيان، أمس، أن هذه النتائج القوية تشير إلى تحقيق نسبة 67.5% من معدلات حركة المسافرين عبر «دبي الدولي»، خلال الفترة ذاتها من عام 2019 قبل جائحة «كورونا».

وحافظ المطار على أدائه الاستثنائي وتحقيق نمو على أساس ربع سنوي للمرة التاسعة على التوالي منذ بداية الجائحة، حيث استقبل المطار 14.2 مليون مسافر، خلال الربع الثاني من العام الجاري، محققاً زيادة سنوية قدرها 190.6%.

أبرز الوجهات

واحتفظت الهند بمكانتها وجهة أولى لمطار دبي الدولي من حيث عدد الركاب، بإجمالي أربعة ملايين راكب، مدفوعاً بشكل أساسي بزيادة عدد المسافرين إلى كل من مومباي، ودلهي، وحيدر أباد.

وجاءت السعودية في المرتبة الثانية بإجمالي نحو مليوني مسافر، تلتها المملكة المتحدة بعدد 1.9 مليون مسافر، ثم باكستان بـ1.7 مليون مسافر، والولايات المتحدة الأميركية مع 1.4 مليون مسافر.

أما بالنسبة لأبرز ثلاث وجهات من المدن، جاءت لندن بالصدارة، بإجمالي 1.3 مليون مسافر، تلتها الرياض بـ910 آلاف مسافر، ثم مومباي التي سجلت 726 ألف مسافر.

الشحن

وبلغت خدمات البضائع في مطار دبي الدولي نحو 390.5 ألف طن من الشحن الجوي، خلال الربع الثاني من العام الجاري، بإجمالي وصل إلى أكثر من 910 آلاف طن في الأشهر الستة الأولى من عام 2022، مسجلاً تراجع بنسبة 18.9%.

وعلى الرغم من مواصلة عمليات الشحن على متن رحلات الركاب خلال فترة إغلاق المدرج الشمالي في مطار دبي الدولي، فإن حركة الشحن خلال الربع الثاني تأثرت بسبب خفض الطاقة الاستيعابية للشحن الجوي، وتوجيه بعض رحلات الركاب إلى مطار «دبي ورلد سنترال» في مارس الماضي، لإنجاز خطة العمل وفق الجدول الزمني المحدد لأعمال تجديد المدرج الشمالي خلال الفترة من التاسع من مايو إلى 22 يونيو.

الرحلات الجوية

وبلغ إجمالي عدد الرحلات خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 154.9 ألف رحلة، بزيادة قدرها 55.9%، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، ليحقق «دبي الدولي» نسبة 87% من مؤشرات التعافي والعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة، التي سجلها المطار خلال النصف الأول من عام 2019.

الأمتعة والحقائب

وتمكن نظام مناولة الحقائب والأمتعة في مطار دبي الدولي، من نقل إجمالي 27.1 مليون حقيبة خلال النصف الأول من عام 2022، مسجلاً أعلى أداءً للمطار الدولي الأكثر ازدحاماً في العالم بنسبة 99.8% (أي بمعدل 1.75 حقيبة لكل 1000 مسافر لم يتم التعامل معها). أما بالنسبة إلى تسليم الأمتعة عند الوصول، تم تسليم 92% من جميع الأمتعة في غضون 30 دقيقة. وتمثل مؤشرات الأمتعة التي تم تحقيقها خلال هذه الفترة 77.2% من حجم الأمتعة في مطار دبي الدولي للفترة نفسها من عام 2019.

مركز متقدم

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي، بول غريفيث، إن «الأداء القوي الذي شهده مطار دبي الدولي خلال الربع الثاني، يشكل إنجازاً كبيراً ومحطة مهمة في تاريخه، ليحتل مركزاً متقدماً في مؤشر التعافي ضمن قطاع الطيران، ليس فقط لقدرته على استيعاب حركة المسافرين الكبيرة، وإنما لتميّزه في تقديم أعلى معايير الخدمة على مستوى العالم».

وأضاف: «حرصنا على دراسة الأوضاع بشكل استباقي والتنبؤ بمرحلة التعافي والارتفاع في حركة المسافرين، ما مكنّنا من التعامل بكفاءة واحترافية لاستيعاب الزيادة في حركة الركاب في الوقت المناسب، وذلك بالتنسيق والتعاون المشترك مع كل الشركاء الاستراتيجيين لتقديم تجربة سلسة وسهلة على الدوام يتوقعها المسافرون عبر مطار دبي الدولي».

وأكد غريفيث لـ«الإمارات اليوم»، أن مطار دبي الدولي واصل خلال العام الجاري تسجيل معدلات نمو قوية،مضيفاً: «نتوقع أن تصل حركة مرور المسافرين الشهرية عبر مطار دبي إلى مستويات ما قبل الجائحة بنهاية العام المقبل».

62.4 مليون مسافر متوقع بنهاية 2022

أعلنت مؤسسة مطارات دبي عن تحديث التوقعات الأولى، التي أعلنتها مسبقاً حول حركة الركاب مع نهاية العام الجاري، لتصل إلى 62.4 مليون مسافر، في ظل مؤشرات الأداء القوي خلال الأشهر الستة الأولى من العام.

توقعت أن يصل متوسط عدد المسافرين إلى 5.6 ملايين مسافر شهرياً خلال النصف الثاني من عام 2022.

• الهند احتفظت بمكانتها وجهة أولى لمطار دبي من حيث عدد الركاب.

طباعة