منذ إطلاق الخدمة قبل 3 سنوات وحتى يونيو الماضي

«كهرباء دبي»: «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه» تخفض الانبعاثات الكربونية بـ 217 ألف طن

سعيد محمد الطاير: «(كهرباء دبي) تسخّر أحدث التقنيات لتقديم خدمات ذكية ومبتكرة للمتعاملين».

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن تحقيق خدمتها «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه» خفضاً في الانبعاثات الكربونية بمقدار 217.37 ألف طن، منذ إطلاق الخدمة قبل ثلاث سنوات، وحتى 30 يونيو 2022. وحققت الخدمة هذا الخفض من خلال نجاحها في تحديد أكثر من مليون حالة تسرب للمياه، و23.19 ألف خلل، و11.56 ألف حالة زيادة أحمال، وإرسال إشعارات آنية للمتعاملين، ليسارعوا إلى إصلاح التسريبات، وإجراء أعمال الصيانة اللازمة لوقف الهدر.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير: «في إطار رؤيتنا في أن نكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، وجهودنا لدعم مبادرة (دبي الذكية)، تسخّر الهيئة أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتقديم خدمات ذكية ومبتكرة تسهّل حياة المتعاملين، وتساعدهم على رفع كفاءة استهلاكهم للكهرباء والمياه وكشف التسريبات على الفور ومعالجة الأعطال دون الرجوع إلى الهيئة. وبالاعتماد على بنيتها التحتية الذكية المتطورة وعداداتها الذكية المتوافقة مع أعلى المعايير العالمية، نحرص على إتاحة العديد من المزايا للمتعاملين، وتمكينهم من مراقبة وإدارة والتحكم في استهلاكهم بشكل استباقي ورقمي دون الرجوع إلى الهيئة، في أي وقت ومن أي مكان، بما يسهم في استدامة الموارد».

وتوفر الهيئة خدمة «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه» ضمن مبادرة «الحياة الذكية»، لمساعدة المتعاملين على اكتشاف أية تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد، حيث يتم إرسال إشعارات آنية للمتعامل في حال اكتشاف نظام العدادات الذكية أي ارتفاع غير معتاد في الاستهلاك، حتى يبادر بفحص التوصيلات الداخلية وإصلاح أية تسريبات في توصيلات المياه بالاستعانة بفني متخصص.

ولفتت الهيئة إلى أنه يمكن أيضاً رصد التسريبات من خلال فاتورة هيئة كهرباء ومياه دبي أو عدادات المياه الذكية. وأكدت الهيئة كفاءة أنظمتها في اكتشاف أي خلل في التوصيلات الخارجية قبل العداد، فيما ينحصر نطاق مسؤولية الهيئة في التوصيلات والصيانة حتى العداد فقط، وتقع مسؤولية التوصيلات الداخلية بعد العداد على عاتق المتعامل/المالك، ويشمل ذلك القطاعات السكنية، والتجارية، والصناعية.

طباعة