من المتوقع أن يحقق وفورات 6 مليارات درهم بحلول 2025

«أبوظبي للجودة» يصدر 3981 شهادة قياس لدعم الصناعة الوطنية

أصدر مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة حتى نهاية النصف الاول من العام الجاري 3981 شهادة قياس ومعايرة، وأنجز 422 تقرير مقارنة بينية لمنتجات مصنوعة محليا لقياس كفاءة وفعالية خدمات المعايرة المقدمة من قبل المختبرات العاملة على المستويين الوطني والإقليمي وذلك بهدف الارتقاء بالقدرة الإنتاجية للصناعات المحلية وتطويرها وتعزيز جودة الصناعة الاماراتية وقدرتها على المنافسة محليا واقليميا ودوليا.
وأكد المدير التنفيذي لمعهد الامارات للمترولوجيا، التابع لمجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، سعيد المهيري، في تصريحات صحافية، على هامش زيارة لممثلي وسائل الاعلام الى المعهد، أن "المعهد سيحقق وفورات تفوق 6 مليارات درهم بحلول 2025، وهي وفورات استطاع تحقيقها خلال 10 سنوات في القطاعات الاقتصادية والصناعية، ناتجة عن جودة القياس وتقليل الكلفة والوقت وتسهيل قبول المنتجات الاماراتية في الخارج"، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تزيد الوفورات عن هذا المبلغ، بعد طرح وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة "خطة الـ300 مليار" التي تستهدف تطوير وتحفيز القطاع الصناعي في دولة الإمارات، ورفع مساهمة القطاع الصناعي في الناتج المحلي الإجمالي من 133 مليار درهم إلى 300 مليار درهم بحلول عام 2031 والتي ينتج عنها صناعات جديدة.
ونوه المهيري، إلى أنه تم تأسيس لجنة مشتركة مع وزارة الصناعة، لدعم الصناعة الوطنية والتوسع في عمليات القياس والمعايرة الخاصة بمختلف الصناعات، من أجل دعم الصناعة الوطنية وتطويرها ودعم قدرتها على المنافسة.
وأكد أن خدمات معهد الإمارات للمترولوجيا، تهدف الى توفير مرجعية للقياس على مستوى دولة الامارات لضمان الدقة في القياسات المختلفة باعتبارها متطلباً تقنياً مهماً للصناعات، بما يعزز من تنافسيتها ويحقق الثقة في الاقتصاد المحلي والانفتاح على الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن المعهد يتعاون مع مختلف القطاعات في الدولة، لدعم الصناعة الوطنية في مختلف القطاعات وأبرزها قطاعات الصناعة والفضاء والطيران والاتصالات والنفط والغاز والطاقة بجانب قطاعات الصحة والقضاء وغيرها.
وشدد على ان المعهد يركز على تاهيل الكوادر الاماراتية للعمل في مجال المترولوجيا وهو علم القياس حيث يتولى اماراتيون حاليا رئاسة جميع المختبرات الخاصة بالقياس في المعهد كما يتم حاليا تنفيذ برنامج يتعلق بدعم القدرات الادارية والقيادية لتطوير الكوادر المواطنة وزيادة عملهم في هذا المجال.

وكشف المهيري عن ان نسبة التوطين في المعهد تبلغ حاليا 83%، وانه من المنتظر وفقا لخطة المعهد، أن تصل نسبة التوطين الى 100% خلال الـ3 سنوات المقبلة.
ونوه على ان المعهد يساهم في تحقيق رؤية الامارات بان تكون افضل دولة في العالم في الذكرى المئوية لقيام اتحادها بحلول عام 2071 وذلك عبر تطوير البنية التحتية للجودة في الدولة.
 
ولفت المهيري الى أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة ساهم من خلال معهد الامارات للمترولوجيا التابع له في تصدر دولة الامارات المركز الأول في قيادة المقارنات البينية على المستوى الإقليمي حيث قاد 4 مقارنات بينية ساهمت في نشر قدرات القياس والمعايرة للدول المشاركة كما يحتل المركز الثاني على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي في نشر قدرات القياس والمعايرة  في قاعدة بيانات المكتب الدولي للأوزان والمقاييس،
واشار إنه من منطلق حرص المعهد على مشاركة دول العالم في الاجتماعات والمحافل الدولية المترولوجية قام المعهد بقيادة رؤساء اللجان الفنية في التجمع الخليجي ورئاسة وأمانة عددمن اللجان الفنية في فعاليات أسبوع التجمع الخليجي للمترولوجيا كما قدم أيضاً نظام إدارة الجودة للتجمع الخليجي في التجمع الأوروبي.

طباعة