الاتحاد للطيران تعلن عن تشغيل رحلتين يوميًا إلى مانيلا

تعتزم الاتحاد تعزيز الروابط الجوية بين الإمارات والفلبين من خلال إضافة رحلة يومية جديدة لخدماتها في موسم الشتاء.
وستباشر الشركة تسيير رحلة ثانية يوميًا اعتبارًا من 30 أكتوبر، متيحة لضيوفها ما يصل إلى 14 رحلة في الأسبوع بين أبوظبي والعاصمة الفلبينية مانيلا.
وستتم خدمة الرحلتين اليوميتين عبر طائرة بوينغ 787 دريملاينر، التي تعد واحدة من أكثر الطائرات حداثة وكفاءة من حيث استهلاك الوقود في الأجواء.

وفي هذا الخصوص، يقول مارتن درو، نائب أول الرئيس لشؤون المبيعات العالمية والشحن في الاتحاد للطيران: "باعتبارها واحدة من أسواقنا الكبرى للسفر المباشر، تفتخر الاتحاد بتوفير خيارات سفر أوسع لضيوفها الكرام، وتسهيل حركة السير أكثر بين أبوظبي ومانيلا."
وأضاف: "ستتيح الرحلتان اليوميتان إمكانية وصول مريحة للشريحة الواسعة من المسافرين الفلبينيين، لزيارة أهلهم وأحبائهم ودعم السياحة في مرحلة الانتعاش التي تمر بها، مع تزايد أعداد المصطافين والسياح الراغبين باستكشاف الجزر المذهلة لجمهورية الفلبين."
مع الزيادة في أعداد الرحلات سترتفع أعداد المقاعد السنوية المتاحة بين أبوظبي ومانيلا إلى 450 ألف مقعدًا، ما يمثّل ارتفاعًا بنسبة 75 بالمئة على صعيد السعة سنويًا.

كما ستسهم زيادة الرحلات في زيادة السعة السنوية الإجمالية للشحن لتصل إلى ما يقرب من 30 ألف طن، فاتحة الباب أمام المزيد من فرص العمل فضلاً عن دعم النمو التجاري المتبادل بين البلدين.
وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد للطيران توفر ما يصل إلى 56 رحلة أسبوعيًا إلى منطقة جنوب آسيا، من بينها 14 رحلة أسبوعيًا بين أبوظبي ومانيلا، و14 رحلة أسبوعيًا بين أبوظبي وبانكوك، و7 رحلات في الأسبوع مع بوكيت، و7 رحلات في الأسبوع مع سنغافورة، و7 رحلات في الأسبوع مع كوالالمبور، و7 رحلات في الأسبوع مع جاكرتا.

طباعة