تصل للمتعامل قبل طلبها بالاعتماد على البيانات وتقنيات الذكاء المعرفي

«تنظيم الاتصالات» تكشف عن خدمات حكومية رقمية استباقية

الهيئة أكدت أن بعض الخدمات ستكون مجانية والآخر مقابل رسوم. أرشيفية

كشفت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، عن أن حكومة الإمارات تعمل على حصول المتعاملين على خدمات رقمية افتراضية بالكامل متوافرة على مدار الساعة ومن خلال منصة واحدة، إضافة إلى الاستفادة من خدمات استباقية بديهية تصل للمتعامل قبل أن يطلبها.

وذكرت الهيئة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أنه سيتم تقديم 90% من الخدمات الحكومية خلال عامين على المنصة الحكومية الموحدة، فيما سيتم تقديم 100% من الخدمات الشخصية قبل الطلب، لافتة إلى أن بعض الخدمات ستكون مجانية، فيما البعض الآخر سيكون مقابل رسوم.

وأشارت الهيئة إلى إشراك المعنيين كافة في تصميم تلك الخدمات المعتمدة على التكنولوجيا والقائمة على المشاركة والثقة المتبادلة بين القطاعين العام والخاص.

وتفصيلاً، أفادت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، بأنه سيتم تقديم الخدمات للمتعاملين قبل أن يطلبها المتعامل، وذلك بالاعتماد على البيانات المتوافرة لدى الحكومة والقطاع الخاص، وباستخدام تقنيات الذكاء المعرفي وتقنيات الواقع الافتراضي، ما سيجعل الخدمة استباقية وبديهية وافتراضية.

وقالت الهيئة في تقرير حول الخدمات الحكومية حتى عام 2025، نشرته على موقعها الإلكتروني، إنه سيتم إتاحة الخدمات الحكومية بشكل رقمي وشخصي في أي مكان على مدار الساعة، بحيث يمكن للمتعامل الوصول إلى الوسائط الرقمية في أي وقت وتصميم تجربة خاصة تناسب احتياجات كل متعامل على حدة حسب تفضيلاته واحتياجاته.

وأضاف التقرير أن حكومة الإمارات تنتهج نهجاً متوازناً نحو تطوير منصة خدمات حكومية متكاملة ومرنة لتكون الأفضل على مستوى العالم من خلال تحقيق مستهدفات، أبرزها رقمنة الخدمات الحكومية وأتمتتها من خلال تقديم 90% من الخدمات خلال عامين على المنصة الحكومية الموحدة بنسبة استخدام 90% تحقق 90% من رضا المتعاملين.

وأوضح أنه سيتم تقديم 100% من الخدمات الشخصية قبل الطلب خلال عامين أيضاً، وذلك بناء على تفضيلات المتعاملين، مشيراً إلى أن بعض الخدمات ستكون مجانية، فيما البعض الآخر سيكون مقابل رسوم.

ووفقاً للتقرير، فإن خدمات حكومة دولة الإمارات في المستقبل، ستتركز على تلبية الاحتياجات الشخصية وتقديم خدمات تتمحور حول الإنسان.

وبيّن أن الخدمات ستركز أيضاً على تمكين المتعاملين من الحصول على الخدمات في أي مكان وأي وقت، عن طريق الاستخدام الأمثل لبيانات المتعاملين المتوافرة في الحكومة والقطاع الخاص وعن طريق اعتماد الهوية الرقمية في التعاملات الحكومية. ولفت التقرير إلى أن الخدمات الحكومية ستعزز قدرتها على اتخاذ قرارات سريعة ونوعية وتبني برامج ذات أثر عالٍ باستخدام وسائل وأدوات تكنولوجية متقدمة، كالذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة.

وأشار إلى أن كل البيانات، ستتوافر بشكل مفتوح للقطاع الخاص مما سيتيح تقديم الخدمات بالنيابة عـن الحكومة مع الأخذ بعين الاعتبار حماية وخصوصية البيانات، مؤكداً أن تركيز الحكومات سيكون على بناء الثقة وقياس منظومة مؤشرات تستهدف تحسين جودة الحياة.

كما أكد أنه سيتم التركيز على أساليب ضمان حماية ومشاركة البيانات بين القطاعين العام والخاص مع ضمان الخصوصية ووضع إطار حوكمة كامل لتناول ومعالجة البيانات.

تدريب

أكد تقرير لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية حول الخدمات الحكومية حتى عام 2025، حرص حكومة الإمارات على تدريب جميع موظفي الخدمات الحكومية على مهارات المستقبل وتمكينهم من تقديم تجربة حكومية واحدة ومتناسقة.

• %90 من الخدمات الحكومية سيتم تقديمها على المنصة الموحدة خلال عامين.

طباعة