بتوجيهات منصور بن محمد ولدعم كفاءة وتنافسية القطاع البحري

«لجنة تنظيم وتأمين الملاحة البحرية» في دبي تطلق خدمة «المساعد البحري»

سعيد بن أحمد: «(دبي الملاحية) تواصل العمل للارتقاء بجميع الخدمات لرفع مستوى التنافسية العالمية للقطاع».

أطلقت لجنة تنظيم وتأمين الملاحة البحرية في إمارة دبي، بالتنسيق مع سلطة مدينة دبي الملاحية بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، خدمة «المساعد البحري» المختصة بتوفير الوسائل البحرية في القطاع البحري بدبي، وذلك بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي لأمن المنافذ الحدودية.

وأكد الشيخ سعيد بن أحمد بن خليفة آل مكتوم، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية، أنه «وفقاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم بتطوير منظومة خدمية تدعم كفاءة وتنافسية القطاع البحري في إمارة دبي، أطلقت السلطة خدمة المساعد البحري، التي تستهدف إنشاء كيان موحد ذي طابع مدني يقوم مبدئياً بتوفير إجمالي 10 وسائل بحرية (قوارب)، كمرحلة أولية، تابعة لكل من سلطة مدينة دبي الملاحية وبلدية دبي ونادي دبي الدولي للرياضات البحرية، بهدف دعم الجهات الحكومية وتقديم خدمات ميدانية ولوجستية لتمكينها من تأدية وتسهيل مهام عملها التي يتم تقديمها في البحر، مثل عمليات التفتيش والمسح البحري وغيرها من العمليات الميدانية، ما يحقق الاستفادة المثلى من الموارد الحكومية وتحقيق أعلى مستوى من التنسيق بين الجهات في الإمارة بما يخدم الصالح العام».

وأضاف: «تقدم خدمة المساعد البحري خدماتها إلى الدوائر الحكومية كافة، بحيث يمكن للجهة الراغبة مخاطبة السلطة بشكل مباشر لاستخدام الوسيلة البحرية في تنفيذ وتأدية المهام التي تستدعي وجودها في مياه إمارة دبي في أي وقت».

وأوضح أن خدمة «المساعد البحري» تحرص على إنفاذ القوانين والقرارات والحفاظ على الانضباط والممارسات الحضارية في مياه إمارة دبي وفقاً للنهج الذي يستقبله الجمهور بصورة إيجابية، مشيراً إلى أن سلطة مدينة دبي الملاحية ستتولى مسؤولية التنسيق والإشراف على توفير الوسائل البحرية عند الحاجة إليها.

وقال الشيخ سعيد بن أحمد بن خليفة آل مكتوم، إن «سلطة مدينة دبي الملاحية تتطلع إلى مواصلة العمل على الارتقاء بجميع الخدمات التي تختص بالقطاع البحري لتعزيز كفاءة الحركة البحرية ورفع مستوى التنافسية العالمية للقطاع»، مؤكداً أن «السلطة حريصة على الاطلاع على أحدث المستجدات والمقارنات المعيارية لاتباع أفضل الممارسات في القطاع وبناء شراكات تعود بالنفع على جميع الجهات المعنية بالحركة البحرية في دبي».

وأشاد بالمتابعة المستمرة من سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم لتطوير القطاع البحري في إمارة دبي وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، مشيداً بالدور المهم والحيوي الذي تضطلع به لجنة تنظيم وتأمين الملاحة البحرية بدبي لتطوير الخدمات المقدمة للقطاع البحري.

طباعة