11.25 درهماً زيادات سعرية في الغرام خلال أسبوعين

الذهب يواصل ارتفاعه.. وبطء في الطلب على المشغولات

سجلت أسعار الذهب في نهاية الأسبوع، ارتفاعات راوحت قيمتها بين ستة و7.5 دراهم للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها في نهاية الأسبوع السابق عليه، وذلك بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في سوقي دبي والشارقة، ليواصل المعدن الأصفر ارتفاعاته للأسبوع الثاني على التوالي، مسجلاً زيادات وصل إجماليها إلى 11.25 درهماً لسعر الغرام، وليسهم بذلك في بطء الطلب على المشغولات الذهبية والعملات والسبائك الذهبية.

 

أسعار الذهب

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 215.25 درهماً بارتفاع قيمته 3.75 دراهم، في ما سجل سعر غرام الذهب من عيار 22 قيراطاً 202.25 درهم بزيادة قدرها سبعة دراهم.

بدوره، وصل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً إلى 193 درهماً بارتفاع قيمته 6.75 دراهم، وسعر الغرام من عيار 18 قيراطاً إلى 165.5 درهماً بزيادة قدرها ستة دراهم.

 

بطء الطلب

وقال مدير محل «مجوهرات حيات»، ديليب دهكان، إن استمرار أسعار الذهب في الارتفاع بنسب كبيرة مقارنة بالأسابيع الأربعة السابقة، أسهم في بطء الطلب على المشغولات الذهبية والعملات والسبائك الذهبية.

وأضاف أن الأسواق شهدت أخيراً إقبالاً محدوداً على شراء الهدايا لصغيرة من المشغولات الذهبية، مع ترقب معظم المتعاملين لعودة تسجيل انخفاضات سعرية جديدة خلال الفترة المقبلة.

 

غياب المحفزات

من جهته، أرجع مدير شركة «جوهرة بغداد» لتجارة الذهب والمجوهرات، انتصار ورد، بطء الطلب في أسواق الذهب أخيراً، إلى عوامل عدة من أبرزها الحدود السعرية المرتفعة للذهب، وتوجه معظم المتعاملين للشراء في أوقات الانخفاضات السعرية الكبيرة خلال الأسابيع السابقة.

وأكد أن غياب مناسبات محفزة على الشراء حالياً، كان من العوامل التي كان لها تأثيرها على نشاط الطلب في الأسواق أخيراً.

في السياق نفسه، قال مدير المبيعات في محل «عنان للمجوهرات»، عبد العزيز الخطيب، إن توالي ارتفاعات أسعار المعدن الأصفر، دفعت عدداً من المتعاملين إلى تأجيل قرارات الشراء للمشغولات الذهبية الجديدة، ترقباً لتسجيل أي انخفاضات خلال الفترة المقبلة.

 

طباعة