«أو إيه جي»: «دبي الدولي» زاد طاقته الاستيعابية بنسبة 28%

5.7 ملايين مقعد على الرحلات في مطارات الدولة خلال يوليو الماضي

مستويات عدد المقاعد المجدولة على الرحلات الدولية في مطارات الدولة شهدت نمواً ملحوظاً منذ بداية 2022. أرشيفية

 كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن شركات الطيران العاملة في مطارات دولة الإمارات شغلت 5.7 ملايين مقعد مجدول في اتجاه واحد خلال يوليو الماضي، مقارنة بنحو خمسة ملايين مقعد في يونيو السابق، وبنسبة نمو بلغت نحو 15%.

وأظهرت بيانات للمؤسسة، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن مستويات عدد المقاعد المجدولة على الرحلات الدولية في مطارات الدولة، شهدت نمواً ملحوظاً منذ بداية العام الجاري، لكنها أوضحت أنها كانت أقل بنحو 16% خلال يوليو 2022، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019 أي قبل جائحة «كوفيد-19»، لافتة إلى أن مطارات الدولة استعادت نحو 84% من سعتها، مقارنة بمعدلات ما قبل الجائحة.

وبيّنت المؤسسة أن مطارات الدولة استحوذت على أكثر من 28.5% من إجمالي السعة المقعدية، التي شغلتها شركات الطيران العاملة في مطارات منطقة الشرق الأوسط، والتي سجلت سعة بلغت نحو 20 مليوناً خلال يوليو الماضي، مشيرة إلى أن الإمارات تحتل المركز الأول من حيث السعة المقعدية على الرحلات في منطقة الشرق الأوسط تلتها السوق السعودية.

وذكرت «أو إيه جي» أن مزيداً من شركات الطيران شغلت رحلات إضافية من وإلى مطارات الدولة، فضلاً عن افتتاح وجهات جديدة في مختلف الأسواق، مع إدخال المزيد من طائرات عريضة البدن إلى الخدمة.

ولفتت إلى أن تسع شركات طيران بدأت تشغيل ما يقل قليلاً عن 1000 رحلة على متن طائرة «A380»، حيث استحوذت شركة «طيران الإمارات» - أكبر مشغل لهذه الطائرة العملاقة - على 70% منها.

وأوضحت المؤسسة أن مطار دبي الدولي زاد طاقته الاستيعابية بنسبة 28% خلال يوليو الماضي، مقارنة بيونيو السابق، ما أسهم في رفع مستويات النمو.

وأشارت إلى أن مطار دبي احتفظ بالمركز الأول، بوصفه أكبر مطار دولي في السعة المقعدية المجدولة على الرحلات الدولية خلال يوليو، لافتة إلى أن «دبي الدولي» واصل أداءه القوي، ليحل في المركز الثاني عالمياً في إجمالي السعة المقعدية على الرحلات (الدولية والمحلية) معاً، بعد «مطار هارتسفيلد أتلانتا الدولي» في الولايات المتحدة.

إلى ذلك، قالت مؤسسة «أو إيه جي» إن شركات الطيران العاملة في مطارات الإمارات، ستشغل - خلال الأسبوع الجاري، الذي بداً في الأول من أغسطس الجاري - نحو 1.27 مليون مقعد في اتجاه واحد.

وعالمياً، أفادت المؤسسة بأن شركات الطيران ستشغل نحو نصف مليون مقعد إضافي خلال الأسبوع الجاري، بدءاً من الأول من أغسطس ليرفع السعة العالمية إلى أكثر من 102 مليون بالتزامن مع ذروة موسم الإجازات العام الجاري، موضحة أن هذا يعني زيادة ملحوظة في المقاعد بنسبة 25% عن الفترة نفسها من العام الماضي في الأسبوع الأول من أغسطس 2021، وبنسبة 14% أقل من مستويات عام 2019.

وأضافت المؤسسة: «نقترب أكثر من أي وقت مضى من مستويات ما قبل الجائحة، وبالنظر إلى المستقبل، يبدو أن السعة تجاوزت 100 مليون لبقية الشهر».

ولفتت إلى أن القدرة المستقبلية حتى نهاية أكتوبر تبدو متفائلة، ما يؤكد ذلك الشعور بالإيجابية في معظم الأسواق حول العالم، مبينة أن المؤشرات المستقبلية تشير إلى أن الصناعة ستبقى فوق مؤشر 100 مليون مقعد أسبوعي على الأقل حتى نهاية أغسطس.


1.27

مليون مقعد على رحلات الطيران في الإمارات الأسبوع الجاري.

مطارات الدولة استعادت نحو 84% من سعتها مقارنة بمعدلات ما قبل الجائحة.

طباعة