«السياحة العالمية»: 126 مليار درهم نفقات الزوّار الدوليين للإمارات في 2021

الإمارات رابع أكبر سوق عالمية في عائدات السياحة الدولية

دبي استقبلت 3.97 ملايين زائر دولي خلال الربع الأول من العام الجاري. تصوير: أشوك فيرما

عزّزت دولة الإمارات مكاسبها في قطاع السياحة خلال جائحة «كوفيد-19»، لتحلّ بذلك في المركز الرابع عالمياً من حيث عائدات السياحة الدولية خلال عام 2021، بحسب بيانات أولية كشفت عنها منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

ووفقاً لتلك البيانات، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، فقد وصل إجمالي عائدات السياحة الدولية، أي نفقات الزوار الدوليين القادمين إلى الدولة، بما في ذلك المدفوعات لشركات الطيران الوطنية إلى نحو 34.4 مليار دولار (نحو 126.2 مليار درهم)، لتعادل حصة السوق الإماراتية من إجمالي نفقات الزوار الدوليين بذلك نحو 6% عالمياً.

متوسط الإنفاق

وأظهرت البيانات أن حجم العائدات سجل نمواً بنسبة بلغت نحو 40% خلال العام الماضي 2021 مقارنة بالعام السابق عليه الذي وصل فيه حجم العائدات إلى 24.6 مليار دولار (نحو 90 مليار درهم)، مشيرة إلى أن متوسط إنفاق الزائر الدولي إلى دولة الإمارات جاوز 3400 دولار (نحو 12 ألفاً و485 درهماً)، مقابل متوسط يبلغ 1350 دولاراً (نحو 4957 درهماً) عالمياً.

وتقدمت دولة الإمارات خلال العام الماضي سبعة مراكز على مؤشر أكبر الأسواق الدولية من حيث عائدات السياحة، مقارنة بمستويات ما قبل جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك من المركز 11 في عام 2019 إلى المركز الرابع في 2021.

المستوى العالمي

عالمياً، حلت الولايات المتحدة في المركز الأول في عائدات السياحة مسجلة نحو 70 مليار دولار، تلتها فرنسا التي سجلت 40.8 مليار دولار، ثم إسبانيا بنحو 34.5 مليار دولار، تليها الإمارات في المركز الرابع مسجلة 34.4 مليار دولار.

وتفوقت دولة الإمارات من حيث عائدات السياحة الدولية على أسواق عالمية عدة، بما في ذلك إيطاليا، بريطانيا، ألمانيا، المكسيك، أستراليا، كندا، الهند، اليونان، وغيرها من الأسواق.

نزلاء الفنادق

وأظهرت نتائج القطاع لعام 2021، وفقاً لوزارة الاقتصاد، أن المنشآت الفندقية في الدولة استقطبت 19 مليون نزيل فندقي بنمو يزيد على 29% مقارنة بأعداد النزلاء لعام 2020، فيما استحوذت السياحة الداخلية على نسبة 58% من إجمالي عدد النزلاء مقابل 42% للنزلاء من خارج الدولة.

وحققت المنشآت الفندقية في عام 2021 عائدات بقيمة 28 مليار درهم، محققةً نمواً يصل إلى 70% مقارنة بعام 2020.

الليالي الفندقية

إلى ذلك، تم خلال العام الماضي 2021 حجز أكثر من 75 مليون ليلة فندقية، بزيادة 42% مقارنة بعام 2020، فيما بلغت نسبة الإشغال الفندقي 67%، علماً أن هذه النسبة تمثل إحدى أعلى النسب المحققة في الوجهات السياحية الرائدة عالمياً.

وارتفع عدد المنشآت الفندقية في دولة الإمارات خلال عام 2021 بنسبة 5% مقارنة بنظيرتها لعام 2020 ليبلغ 1144 منشأة فندقية، كما تم خلال فترة المقارنة نفسها تحقيق زيادة في عدد الغرف الفندقية بنسبة 8%، لتصل إلى 194 ألف غرفة في إمارات الدولة كافة.

أرقام دبي

وبحسب دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، فقد استقبلت الإمارة خلال العام الماضي 7.28 ملايين زائر دولي، بزيادة قدرها 32% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020.

وخلال الربع الأول من العام الجاري 2022، استقبلت دبي 3.97 ملايين زائر من مختلف أنحاء العالم، محققةً زيادة جاوزت 214% مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2021 التي سجلت 1.27 مليون زائر، ما يؤكد مكانة الإمارة وجهةً مفضلة للزوار الدوليين.

وشهد القطاع السياحي في دبي، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2022، نشاطاً قوياً جعل مؤشرات الأداء الفندقي تعادل تقريباً معدلات ما قبل جائحة «كوفيد-19» للفترة ذاتها من عام 2019، بينما وصلت نسبة متوسط الإشغال الفندقي إلى 82%، متجاوزةً نظيرتها في وجهات كبرى على خريطة السياحة العالمية.


انتعاش قوي

شهدت السياحة الدولية، وفقاً لأحدث مؤشرات السياحة العالمية الصادر عن منظمة السياحة العالمية، انتعاشاً قوياً في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022، مع تسجيل نحو 250 مليون سائح دولي، مقارنة بـ77 مليون سائح من يناير إلى مايو 2021.

وأوضحت المنظمة أنه من حيث عائدات السياحة الدولية في الوجهات، فإن هناك عدداً متزايداً من البلدان التي تعافت تماماً مقارنة بمستوياتها التي كانت عليها قبل انتشار الجائحة. أزاد عيشو À دبي

طباعة