في أداء قوي يعكس الانتعاش المستمر الذي يشهده قطاع السيارات بالدولة

«الفطيم للسيارات»: بيع 40.5 ألف مركبة خلال النصف الأول

أعلنت «مجموعة الفطيم للسيارات» عن تسجيل أداء قوي خلال النصف الأول من العام الجاري 2022، ما يعكس الانتعاش المستمر الذي يشهده قطاع السيارات.
وكشفت المجموعة التي تضم شركات: «الفطيم تويوتا»، «الفطيم لكزس»، والمشروعات التجارية (هوندا، فولفو، جيب، رام، دودج)، وبولستار، ضمن قائمة علاماتها التجارية، عن أهم البيانات المستخلصة من أدائها خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022.
وأظهرت البيانات نجاح المجموعة في تحقيق نمو إجمالي في سوق السيارات بنسبة 9.3% مقارنة مع الأشهر الستة الأولى من عام 2021، لينعكس هذا الزخم الإيجابي في نمو إجمالي حصة المجموعة في السوق إلى 35.4%، والذي تمثّل في بيع 40 ألفاً و542 مركبة خلال النصف الأول من العام الجاري، ما يمثل زيادة بمقدار 2190 وحدة مقارنة بعدد المركبات المباعة خلال الفترة نفسها من العام 2021.

وبحسب المجموعة، فقد حافظت السيارات الرياضية متعددة الاستخدام (SUV) على حضورها القوي في السوق الإماراتية، إذ شكلت نسبة 50.5% من المبيعات خلال النصف الأول من العام الجاري، بينما حافظت «تويوتا» على مكانتها في صدارة سوق السيارات الرياضية متعددة الاستخدام (SUV)، وسجلت نمواً لافتاً بنسبة 25.2% في المبيعات بين يناير ويونيو.
وحققت علامة «تويوتا» زيادة بنسبة 11.4% في إجمالي حجم المبيعات على أساس سنوي ونمواً في حصتها في السوق بواقع 0.5%، في ما سجلت علامة «فولفو» نمواً بنسبة 1.6% في حجم المبيعات في النصف الأول من العام الجاري، كما شهدت علامتا «دودج» و«رام» نمواً بواقع 14.4% في حجم المبيعات.
وشهدت سيارات «بولستار 2» التي طرحتها المجموعة للمرة الأولى في السوق في فبراير الماضي، بيع جميع وحداتها المتوافرة، بما يعكس مواكبة السوق الإماراتية للتوجهات في الأسواق العالمية.
بدورها، نجحت علامة «لكزس» بتحقيق نمو في حصتها في السوق بنسبة 1.2%.

وقال المدير الإداري الأول لمجموعة الفطيم للسيارات، فنسنت وينن: «تسعدنا رؤية هذا الزخم الإيجابي ومعدلات الطلب القوية التي شهدناها حتى الآن في عام 2022، حيث اقتصرت المعوقات التي واجهتها مبيعاتنا على التحديات المرتبطة بسلاسل التوريد العالمية».
وأضاف: «تتيح استراتيجية الدولة الرامية إلى تحقيق الحياد المناخي الفرصة لشركات تصنيع السيارات ووكلائها المعتمدين، لقيادة التغيير في القطاع بما يتماشى مع هذه الرؤية. وقد نجحنا ومن خلال اتباع منهجية ريادية متينة في مجال إدارة الأعمال وخدمة المتعاملين، بمواصلة النمو والتوسع وتلبية الاحتياجات المتغيرة للمتعاملين عن طريق تقديم الخدمات الرقمية، وتوفير عروض السيارات الكهربائية و(هايبرد)».
 

طباعة