عملية تستمر شهراً دون زيارة الباحث الميداني للعائلات

«عجمان للإحصاء» يبدأ تحديث بيانات السكان

عملية تحديث البيانات ستكون مفتوحة لرصد التغيرات وسط سكان عجمان. أرشيفية

أعلن مركز عجمان للإحصاء عن انطلاق تحديث بيانات السكان للعام 2022 عبر منصة العدّ الذاتي التابعة لمشروع التعداد السجلي، وذلك ابتداء من يوم أمس ولمدة شهر، لتوفير قاعدة بيانات ومعلومات مفصلة ودقيقة عن سكان الإمارة، لمساعدة متخذي القرار في حكومة عجمان، على وضع الخطط الاستراتيجية والسياسات العامة لتحقيق التنمية المستدامة والارتقاء بالمجتمع نحو جودة الحياة وتعزيز الرفاهية.

وحثت المستشار الإحصائي الفني، رئيسة اللجنة الفنية للتعداد السجلي، الدكتورة ياسمين جودي، جميع المواطنين والمقيمين في إمارة عجمان على الاستجابة لمشروع العد الذاتي، والتعاون والمشاركة، بتقديم المعلومات المطلوبة بصورة صحيحة في الاستمارة المعدة لذلك، بالإجابة عن كل الأسئلة الواردة فيها، وفقاً للمستندات والوثائق الرسمية.

وقالت إنَّ أهم ما يميز منصة العدّ الذاتي هو الاستفادة القصوى من التقنيات الرقمية التي ستمكِّن الأسر من إجراء عملية تحديث البيانات بشكل مباشر، باستخدام رابط للدخول للمنصة سيتم إطلاقه من قبل مركز عجمان للإحصاء، عبر تطبيق معين، أو بإرسال رسالة نصية.

وأشارت إلى أن تحديث بيانات الأسر عبر المنصة الإلكترونية، بدون زيارة الباحث الميداني للأسر التي كانت في السابق تعتمد على الزيارات الميدانية والمقابلات الشخصية، ما يسهم في تقليل هدر الوقت والجهد والمال.

وأوضحت جودي أن عملية تحديث البيانات التي ستستغرق شهراً، ستكون مستمرة ومفتوحة بشكل دائم لرصد التغييرات التي تحدث باستمرار وسط سكان الإمارة من عملية الانتقال، والإقامة، أو إضافة مواليد جدد داخل الأسر.

وأشارت إلى أن مركز عجمان للإحصاء قام بإعداد وتأهيل فريق مساعدة فني، مع توفير كل الإمكانات اللازمة لتقديم العون والاستشارات للأسر، والإجابة على الاستفسارات والأسئلة، خصوصاً لمن يواجهون صعوبة في الدخول للمنصة.

وأكدت أن البيانات والمعلومات التي سيتم الحصول عليها ستكون محفوظة بسرية تامة وبموجب القانون، ولن يتم استخدامها إلا في أهداف الإحصاء والتخطيط فقط.

طباعة