ارتفاع إجمالي الأصول 8% إلى 476 مليار درهم

3.059 مليارات درهم أرباح «أبوظبي التجاري» في النصف الأول

علاء عريقات: «بنك أبوظبي التجاري يحظى بمستويات سيولة مرتفعة ورأسمال قوي».

أعلن بنك أبوظبي التجاري عن نتائجه المالية في النصف الأول من العام الجاري، محققاً أداءً مالياً قوياً في ظل ارتفاع معدلات الفائدة، والأسس المتينة لاقتصاد دولة الإمارات.

وأظهرت نتائج البنك أن صافي الأرباح ارتفع إلى 3.059 مليارات درهم في النصف الأول من العام الجاري، بنمو نسبته 21% مقارنة بالنصف الأول من عام 2021، فيما ازداد صافي الدخل من الفوائد بنسبة 6% ليصل إلى 4.718 مليارات درهم، وارتفع صافي الدخل من غير الفوائد بنسبة 4% إلى 1.713 مليار درهم.

بدوره، ارتفع الدخل من العمليات التشغيلية بنسبة 6% ليصل إلى 6.431 مليارات درهم، فيما انخفض صافي المخصصات بنسبة 31% ليصل إلى 950 مليون درهم، وارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم المخصصات بنسبة 3% لتصل إلى 4.086 مليارات درهم.

ووفقاً للنتائج المالية، فقد ارتفع إجمالي الأصول بنسبة 8% مقارنة بنهاية العام الماضي ليصل إلى 476 مليار درهم، فيما بلغ صافي القروض والسلفيات 243 مليار درهم في نهاية يونيو 2022.

وبلغ إجمالي ودائع المتعاملين 292 مليار درهم، بارتفاع بنسبة 10% مقارنة بنهاية العام 2021، كما بلغت إيداعات المتعاملين في الحسابات الجارية وحسابات التوفير 159 مليار درهم في نهاية يونيو 2022، بارتفاع قدره ستة مليارات درهم مقارنة بنهاية عام 2021.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي التجاري، علاء عريقات، إن النتائج المالية تعكس التزام البنك بالتنفيذ الناجح لاستراتيجيته الخمسية التي تم إطلاقها مطلع العام الماضي، مؤكداً أن البنك يواصل الاستثمار بشكل كبير لدعم جهود التحول الرقمي، وتمكين موارده البشرية من تأدية دور فعال في مسيرة توسع الأعمال في المرحلة المقبلة، وهو ما ينعكس جلياً على الأداء المالي والتشغيلي القوي الذي يتميز به البنك.

وأضاف أن الميزانية العمومية لبنك أبوظبي التجاري لاتزال ركيزة قوية وراسخة، في وقت يحظى البنك بمستويات سيولة مرتفعة، ورأسمال قوي، إذ بلغت نسبة تغطية السيولة 135.3%، وانخفاض نسبة القروض إلى الودائع إلى معدلات قياسية.

طباعة