الدولة تمتلك رأسمال بشرياً من أصحاب المهارات العالية

«دييل»: الأسواق العالمية تعتمد الإمارات وجهة بحث عن المواهب

أكدت شركة «دييل» العالمية المتخصصة في التوظيف وتوفير حلول الامتثال وكشوف الرواتب، المستوى العالي الذي تتمتع به المواهب الموجودة في الدولة، ما دفع بالأسواق العالمية إلى اعتماد الإمارات وجهة لها في البحث عن المواهب المتوسطة والعليا.

وكشف تقرير صادر عن «دييل» يستعرض حالة التوظيف العالمي لعام 2022، عن ازدياد الطلب الخارجي على المواهب الموجودة في دولة الإمارات من قبل مجموعة من الشركات الكندية والأميركية والبريطانية والإسرائيلية خلال النصف الأول من عام 2022.

وأكد التقرير تضاعف أعداد الوظائف عن بُعد، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي 2021، في وقت تستحوذ فيه وظائف مهندسي البرمجيات، والإحصائيين، أو محللي البيانات، ومصممي المنتجات ومطوري الواجهات الأمامية، والمقاولين التجاريين، على النسبة الأعلى من بين مجموع الوظائف المطلوبة، وراوحت أعمار 55% من الموظفين بين 25 و34 عاماً، فيما تراوح أعمار 25% منهم بين 35 و44 عاماً.

وقال رئيس الإدارة في شركة «دييل» بالإمارات ورئيس قسم التوسع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، طارق سلام: «سرعان ما أصبحت دولة الإمارات مركزاً رائداً للتجارة العالمية، من خلال امتلاكها لرأسمال بشري من أصحاب المهارات العالية، والذي يعتبر من أهم العوامل التي تسهم في تعزيز النمو الاقتصادي، وزيادة القدرة التنافسية للدول». وأضاف: «تشير البيانات الصادرة عن تقرير حالة التوظيف العالمي، إلى المستوى العالي الذي تتمتع به المواهب الموجودة في الإمارات، ما دفع بالأسواق العالمية إلى اعتماد الإمارات وجهة لها في البحث عن المواهب المتوسطة والعليا».

وتابع: «مع تصدر دولة الإمارات واحدة من أكثر الوجهات المفضلة للعيش عالمياً، فإن شراكتنا الأخيرة مع مكتب الإمارات للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد، تُمكننا من تقديم الدعم المطلوب لعمليات التوظيف عن بُعد، وجذب أفضل المواهب والشركات إلى السوق المحلية، والذي سيؤدي بدوره إلى تسريع عجلة النمو الاقتصادي».

طباعة