خطوة تدعم خطة دبي الاستراتيجية لزيادة تجارتها الخارجية إلى تريليوني درهم

«سوق ييوو» يفتتح رسمياً بـ 1600 صالة عرض ونسبة إشغال 99%

«سوق ييوو» يغطي مساحة تزيد على مليوني قدم مربعة. وام

أُقيم أمس حفل الافتتاح الرسمي لـ«سوق ييوو» (Yiwu Market) في دبي، وهو مجمَّع هجين للتسوق، سيعمل على تمكين سلاسل التوريد المحلية والعالمية، ويأتي بالشراكة بين «دي بي ورلد»، ومجموعة «تشاينا كوموديتي سيتي».

ويمثل «سوق ييوو» المرحلة الأولى من «سوق دبي للتجار» في المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، الذي سيمتد بدوره على مساحة تقارب 60 مليون قدم مربعة، ويضم 20 ألف متجر.

ويجمع سوق ييوو بين الخبرة اللوجستية الكبيرة التي تتمتع بها «دي بي ورلد»، ورؤية «تشاينا كوموديتي سيتي» التي تدير «ييوو تشاينا كوموديتي سيتي»، أكبر سوق للبيع بالجملة في العالم.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليّم، إن افتتاح «سوق ييوو» بمثابة إنجاز جديد ضمن إطار مبادرة الحزام والطريق، مؤكداً أن إطلاق السوق يعتبر جزءاً من الجهود الهادفة إلى تحفيز التنوّع الاقتصادي لدولة الإمارات، كما يدعم خطة دبي الاستراتيجية الرامية إلى زيادة حجم التجارة الخارجية لتصل إلى تريليوني درهم خلال خمس سنوات.

وأضاف: «نؤكد من خلال تطوير هذا المشروع النوعي التزامنا بتعزيز مكانة دبي كثالث أكبر مركز لإعادة التصدير في العالم، حيث يهدف السوق إلى إنشاء ممر لوجستي دولي خاص بين أسواق (ييوو) في كل من دبي والصين، ما يضمن كفاءة حركة البضائع الصينية إلى دولة الإمارات، ويجعل منها البوابة الأكثر انسيابية لتوزيع السلع في الأسواق سريعة النمو في الشرق الأوسط وإفريقيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط وأوروبا».

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة «تشاينا كوموديتي سيتي»، وينجي تشاو، إن السوق سيقدّم عبر ما يوفره من تجربة فريدة للبيع بالتجزئة، عدداً من خدمات القيمة المضافة التي يستفيد منها التجار والمتسوقون.

ويغطي «سوق ييوو» مساحة تزيد على مليوني قدم مربعة، ويضم 1600 صالة عرض بنسبة إشغال 99%، موزعة على طابقين يضمان قسمين لخدمة التجار، يمتد كل منهما نحو 950 متراً، فيما يتألف السوق من خمسة مداخل رئيسة، وخمس ردهات، وثلاثة ممرات.

كما سيتيح «سوق ييوو» للتجار والشركات حول العالم الحصول على أسعار وخصومات الجملة، ما يساعد على تقليل تكاليف التعامل مع سلسلة التوريد، وتقليل أوقات التسليم، عبر الاستفادة من الموقع الاستراتيجي لدبي.

طباعة