الصندوق الوطني الهندي يستثمر 300 مليون دولار في شركة مملوكة لـ«دي بي ورلد»

أعلنت «دي بي ورلد» عن توسيع نطاق شراكتها الحالية مع الصندوق الوطني للاستثمار والبنية التحتية في الهند، حيث سيستثمر الصندوق رأسمال أساسياً بقيمة 22.5 مليار روبية هندية (نحو 300 مليون دولار) في حصة مساهِمة تصل إلى 22.5% تقريباً في «هندوستان بورتس برايفت ليمتد»، وهي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لمجموعة «دي بي ورلد».


استثمار فردي

وسيصل استثمار الصندوق بموجب هذه الصفقة التي تُعد أكبر استثمار فردي للصندوق الوطني الرئيسي للاستثمار والبنية التحتية إلى نحو 500 مليون دولار أميركي، في ما تخضع هذه الصفقة لشروط الإكمال المعتادة، ومن المتوقع أن تغلق في موعد أقصاه الربع الأول من عام 2023.

 
منصة مهمة

وتعد منصة «هندوستان بورتس برايفت ليمتد» واحدة من منصات محطات الحاويات الرائدة في الهند، ولها سجّل حافل من النمو على المدى الطويل. وتشغل خمس محطات حاويات تعمل على مناولة أكثر من خمسة ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدماً، وتمثل حصة تزيد عن 20% في السوق الوطني الهندي، في ما تقع هذه المحطات في مراكز إستراتيجية للنمو تشمل مومباي، موندرا، تشيناي، وكوتشين.

وسيعمل هذا الاستثمار من الصندوق الرئيسي التابع للصندوق الوطني الهندي للاستثمار والبنية التحتية على توسيع الشراكة الحالية بين «دي بي ورلد» والصندوق الوطني الهندي، والذي تم تأسيسه من خلال إنشاء شركة «هندوستان إنفرالوج برايفت ليمتد» في عام 2018.


توسيع الشراكة

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليّم: «يُعد توسيع شراكتنا مع الصندوق الوطني الهندي للاستثمار والبنية التحتية التي تشمل منصة الموانئ الهندية الإستراتيجية التابعة لنا، امتداداً طبيعياً لعلاقتنا الحالية وتوحيد لجهود الطرفين من أجل التركيز على تقديم حلول شاملة لسلسلة التوريد».

وأضاف: «أحرزنا منذ بداية هذه الشراكة مع الصندوق تقدماً كبيراً في بناء شبكة بنية تحتية داخلية واسعة النطاق للخدمات اللوجستية، والتي تأتي لتكمل منصة موانئ الحاويات الخاصة بنا. ولا تزال الهند تحظى بنطاق واسع وهام من الفرص، وستسمح لنا هذه الصفقة بتسريع الاستثمار عبر الموانئ والخدمات اللوجستية، لزيادة العائدات لأصحاب المصلحة المعنيين لدينا».

 من جانبه، قال المدير العام والرئيس التنفيذي للصندوق الوطني للاستثمار والبنية التحتية في الهند، سوجوي بوس: «سيمكّن هذا الاستثمار كلاً من المستثمرين المحليين والدوليين في الصندوق، من الحصول على الزخم المطلوب في القطاع، من خلال منصة فريدة قابلة للتطوير، مع حضور كبير لهم عبر محطات الحاويات البحرية والبنية التحتية اللوجستية للحاويات الداخلية».

 

 

طباعة