وصلت إلى 75% في بعضها.. وتتزامن مع «الأضحى» والعطلات الصيفية

مستهلكون يطالبون بتمديد تخفيضات مراكز التسوق بأبوظبي

احتياجات المستهلكين. تصوير: إيريك أرازاس

طالب مستهلكون في أبوظبي باستمرار تخفيضات مراكز التسوق في الإمارة، فترة أطول، لاسيما مع تزامن تلك التخفيضات مع موسمي عيد الأضحى، والسفر والعطلات الصيفية.

وأوضحوا أن نسب التخفيضات التي طرحتها محال مراكز التسوق تصل إلى 75%، وتشمل الملابس، الأحذية، الحقائب، العطور، الإلكترونيات، الهواتف، المفروشات والأدوات المنزلية، ومستلزمات العناية الشخصية ومستحضرات التجميل، فضلاً عن مستلزمات الأطفال.

بدورهما، توقع مسؤولان زيادة المبيعات بنسب تجاوز 30%، لاسيما مع عودة الطاقة الاستيعابية للمراكز التجارية بنسبة 100%، مؤكدين أن التخفيضات تنعش مبيعات المحال، وتلبي احتياجات المستهلكين.

سلع متنوعة

وتفصيلاً، قال المستهلك عماد الجمل، إن محال تجارية عدة في مراكز التسوق بأبوظبي طرحت تخفيضات بنسب تراوح بين 20 و75%، وشملت سلعاً متنوعة، أبرزها الملابس، الأحذية، الحقائب، الإلكترونيات، والأثاث، ومستلزمات الديكور.

وأكد أن التخفيضات توفر فرصاً جيدة للشراء، لاسيما أنها أول تخفيضات موسعة منذ أشهر، مطالباً باستمرارها مدة طويلة لإتاحة الفرصة أمام المتسوقين للشراء، لاسيما أنها تتزامن مع موسمي عيد الأضحى، والسفر والعطلة الصيفية.

ولفت إلى أن محال تجارية طرحت تخفيضات لأيام قليلة، ما أضاع على المستهلكين فرصة الشراء، خصوصاً للموظفين الذين ينتظرون رواتبهم.

تخفيف الأعباء

بدورها، قالت المستهلكة إيمان المرزوقي، إن محال تجارية عدة ضمن مراكز التسوق بأبوظبي طرحت تخفيضات بنسب تراوح بين 20 و70%، وشملت سلعاً متنوعة، أبرزها الملابس، والعطور، والهواتف، والأدوات المنزلية، ومستلزمات الديكور، ومستحضرات التجميل، والاكسسوارات، ومستلزمات الأطفال.

وأكدت أن التخفيضات متنوعة، وتتيح للعائلات شراء احتياجات عيد الأضحى وموسم السفر والإجازات الصيفية، ما يخفف الأعباء المالية عنهم، مطالبة بتمديد فترة التخفيضات، حتى يستفيد منها المتسوقون.

واتفق المستهلك أحمد سمير على ضرورة تمديد فترة موسم التخفيضات، لتزامنه مع عيد الأضحى وموسم السفر الذي يشهد بدوره طلباً كبيراً بعد عامين من جائحة فيروس كورونا، لافتاً إلى أن تخفيضات المحال التجارية وصلت إلى 75%.

إقبال كبير

إلى ذلك، قال مسؤول في مراكز تسوق تجاري بأبوظبي، سمير أسعد، إن التخفيضات تأتي قبل عيد الأضحى، وتزامناً مع بدء موسم السفر والإجازات الصيفية، لتسهيل تلبية احتياجات المستهلكين بأسعار مناسبة، مؤكداً وجود إقبال كبير على شراء مستلزمات الأسر.

وأضاف أن إدارة مراكز التسوق توافق عادة على طلب المحال التجارية بمد فترات التخفيضات، إذا رغبت في ذلك، مشيراً إلى أن التخفيضات تنعش مبيعات المحال، وتلبي احتياجات المستهلكين.

وتوقع أن تحقق المحال التجارية زيادة في المبيعات خلال فترة التخفيضات بنسب تجاوز 30%.

من جانبها، أكدت مسؤولة المبيعات في سلسلة محال تجارية بأبوظبي، رينا تشو، وجود إقبال كبير من المحال التجارية على المشاركة في التخفيضات، متوقعة أن تحقق محال زيادة في المبيعات بنسبة تجاوز 30%، لاسيما أن هناك مواسم عدة للتسوق اجتمعت في وقت واحد.


انتعاش تجارة التجزئة

قال خبير تجارة التجزئة ديفي ناجبال، إن موسم عيد الأضحى جاء خلال العام الجاري، متزامناً مع موسم الإجازات والسفر، وهو أمر يتوقع أن ينعش تجارة التجزئة، ويحقق فوائد للمحال التجارية من زيادة مبيعات، وللمستهلكين بالحصول على احتياجاتهم بأسعار مناسبة.

ودعا ناجبال، المحال التجارية، إلى تركيز التخفيضات على السلع التي تلقى قبولاً من المستهلكين، مشيراً إلى أن منصات إلكترونية عدة بدأت تخفيضاتها، وهي منافسة شديدة تصب في مصلحة المستهلكين.

طباعة