بتنسيق من وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

«ستراتا» تدخل في شراكة ثلاثية لتصنيع مكيفات هواء تعد الأكثر كفاءة في العالم

تم الإعلان عن شراكة بين شركة «ستراتا» للتصنيع، و«هايبرغانيك» المتخصصة بالمنصات الهندسية القائمة على الذكاء الاصطناعي، ولها مقران في ألمانيا وسنغافورة، وشركة «إي أو إس» الألمانية للطباعة ثلاثية الأبعاد الصناعية، وذلك لتصنيع مكيفات هواء أكثر كفاءة عالمياً في استهلاك الطاقة.

وأفاد بيان بأن هذه الشراكة تأتي نتيجة جهود وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في التنسيق بين الشركاء بما يتماشى مع دور الوزارة في تهيئة بيئة أعمال جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين في القطاع الصناعي.


اتفاقية تعاون

وأبرم الشركاء الثلاثة اتفاقية تعاون وشراكة صناعية خلال حفل توقيع حضره وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ووزيرة الدولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، سارة بنت يوسف الأميري، والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات ـ شركة مبادلة للاستثمار، مصبح الكعبي.

ووقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا»، إسماعيل علي عبدالله، ومؤسس شركة «هايبرغانيك» ورئيسها التنفيذي، لين كايسر، ورائد الطباعة ثلاثية الأبعاد الصناعية ومؤسس شركة «إي أو إس»، الدكتور هانز جاي لانغر.


كفاءة الطاقة

وبموجب الاتفاقية، سيدمج الشركاء حلول «هايبرغانيك» التي تعتمد على الهندسة الخوارزمية مع عمليات الطباعة ثلاثية الأبعاد للمعادن الصناعية التي ابتكرتها «إي أو إس»، مع التقنيات التكنولوجية المتقدمة التي توفرها «ستراتا»، لإنتاج وحدات تكييف هواء منزلية أكثر كفاءة وأقل استهلاكاً للطاقة، بما يصل إلى 10 مرات، مقارنة بوحدات تكييف الهواء التقليدية، ما يعزز تنافسيتها العالمية في الأسواق.

وستسهم هذه الشراكة التي تستفيد من تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، في زيادة كفاءة استهلاك الطاقة في المكيفات، مع مراعاة أعلى المعايير العالمية للبيئة وكفاءة الطاقة، محققة نقلة نوعية في القطاع الصناعي، وسيتم استعراض المستجدات الناتجة عن الشراكة خلال «قمة COP 28» في الامارات التي ستنعقد في «مدينة إكسبو دبي» عام 2023.


قدرات صناعية

وقال وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، إن الشراكة بين «ستراتا» و«هايبرجانيك» و«إي أو إس» تؤكد على قدرة القطاع الصناعي في دولة الإمارات على تطوير وإطلاق منتجات محلية مجدية تجارياً تلبي احتياجات الأسواق المحلية والعالمية، بفضل الممكنات والمحفزات والمزايا التي تجعل هذه المنتجات قادرة على دخول الأسواق العالمية والمنافسة فيها، بما يسهم في تعزيز نمو القطاع الصناعي في الدولة، وتوفير مردود إيجابي على الاقتصاد الوطني والمجتمع.


شراكة إيجابية

من جانبها، قالت وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، سارة الأميري، إن الشراكة الإيجابية تمثل إضافة كبيرة إلى المنظومة الصناعية في الإمارات، وتؤكد على دور وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في استقطاب الشراكات العالمية، خصوصاً، الشراكات القائمة بين الشركات الإماراتية والشركات المبتكرة في العالم، والتي تعتمد على التقنيات التكنولوجية الحديثة، وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، بما يتوافق مع رؤية القيادة بجعل الإمارات مقراً عالمياً للصناعات المعتمدة على التكنولوجيا المتقدمة.

«صنع في الإمارات»


في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات، شركة مبادلة للاستثمار، مصبح الكعبي: «بصفتنا مستثمراً مسؤولاً، فإننا نسهم في (مبادلة) بشكل رئيسيٍ في تعزيز استراتيجية الطاقة والاستدامة في دولة الإمارات من خلال محفظة استثماراتنا العالمية».

وأضاف: «تعزز هذه الشراكة العلامة التجارية (صنع في الإمارات)، وذلك من خلال تركيز (ستراتا) على تبني التحول الرقمي، كما يتماشى هذا التعاون مع استراتيجيتها الجديدة لتوسيع أعمالها إلى ما وراء قطاع الطيران، ويسهم بشكل أكبر في تعزيز دور (مبادلة( في تسريع التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات وتعزيز مكانتها كمركز صناعي عالمي».

أما الرئيس التنفيذي لـ«ستراتا»، إسماعيل علي عبدالله، فقال إن هذه الشراكة قفزة حقيقية لشركة «ستراتا» قائمة على الاستثمار في تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة التي ستسهم في بناء مجالات صناعية جديدة تماشيا مع استراتيجية «ستراتا» للصناعات المتقدمة، وتحقيق الرؤية الوطنية لتطوير القطاع الصناعي وإقامة شراكات مبنية على الحلول المبتكرة.


«هايبرغانيك»

يشار إلى أن «هايبرغانيك» أعلنت عن افتتاح مكتبها في الإمارات مع بداية يوليو المقبل، وسيتعاون فريقها، الذي يُتوقع نموه إلى 20 مهندساً بحلول نهاية عام 2023، مع فرق العمل في كل من «ستراتا» و«إي أو إس» على تنفيذ المشروع.

 

 

طباعة