لمساعدة الشركات الصناعية على التحول الرقمي

«الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة» تدعم 25 مشروعاً تجريبياً

الأميري ترأست اجتماع «شبكة رواد الصناعة» بحضور 17 رئيساً تنفيذياً. من المصدر

ترأست وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، سارة بنت يوسف الأميري، الاجتماع الأول لأعضاء «شبكة رواد الصناعة»، بحضور 17 رئيساً تنفيذياً في شركات صناعية وطنية وعالمية كبرى، بهدف تسريع تبني التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الصناعة الإماراتي.

25 مشروعاً

وأعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، خلال الفعالية، عن دعم 25 مشروعاً تكنولوجياً تجريبياً في القطاع، تحت مظلة «شبكة رواد الصناعة»، سيتم من خلالها مساعدة عدد من الشركات الراغبة في التحول الرقمي إلى تقنيات الجيل الرابع، إضافة إلى زيادة الوعي والمعرفة لدى الشركات الصناعية بأهمية وكيفية توافر هذه التقنيات، ودورها في تعزيز التنافسية الصناعية للمنتجات الإماراتية في الأسواق المحلية والدولية.

تعزيز التحول

وقالت الأميري إنه «وانسجاماً مع توجيهات القيادة، للارتقاء بأداء القطاع الصناعي في دولة الإمارات، وتمكينه بحلول التكنولوجيا المتقدمة ومفاهيم الثورة الصناعية الرابعة، فإننا نعمل ضمن شبكة رواد الصناعة من خلال تكامل الأدوار بالتعاون مع كبرى الشركات في الدولة، على تعزيز تبني هذا التحول، لدعم الانتقال المرن للحلول إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، ما ينعكس على زيادة الاستثمار في الصناعات ذات الأولوية وصناعات المستقبل».

وأضافت أن «شبكة رواد الصناعة» تعد إحدى الركائز الأساسية لبرنامج الثورة الصناعية الرابعة (الصناعة 4.0) حيث تؤدي دوراً مهماً ضمن دعم نمو قطاع الصناعة في الدولة، فهي تجمع المؤسسات الكبرى الأكثر قدرة وجاهزية للمساهمة في التحول التكنولوجي للقطاع، وتعزيز قدرات الشركات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدة أن القطاع الصناعي سيستفيد من عقد شراكات جديدة تدعم جهود تبني التقنيات المتقدمة لدى المشروعات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير المزيد من الفرص الاستثمارية الصناعية.

تعاون وتفاهم

وأعلنت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة عن تعاونها مع «مجموعة إيدج» لتوسعة خدمات مركز «LiF» للتعلم والابتكار، لتشمل خدماتها كل البيئة الصناعية.

وبداية من أغسطس المقبل، ستقدم الوزارة و«إيدج» برنامجاً تدريبياً لمديرين تنفيذين لدعم صقل المهارات، وتبني حلول برنامج «الصناعة 4.0»، كما ستوفر الجهتين برنامجاً مكثفاً وأكثر شمولية للرؤساء التنفيذيين.

ووقّعت الوزارة مذكرات تفاهم مع شركات «ستراتا للتصنيع»، و«هواوي»، و«بي تي سي» للانضمام إلى «شبكة رواد الصناعة» لتصبح هذه الشركات أحدث المنضمين إلى شبكة الرواد.

وبموجب هذه الاتفاقات، ستتعاون الشركات مع الوزارة على نشر الوعي حول منافع الصناعة 4.0 واستعراض حالات الاستخدام والحلول، وتعزيز صقل المهارات والأبحاث والتطوير.

كما استضاف مصرف الإمارات للتنمية ورشة عمل شارك فيها 48 شركة مهتمة بالاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة في خطوط الإنتاج.

طباعة