خلال يوم مفتوح لاستقطاب الكوادر الإماراتية

«مجموعة الفطيم».. مقابلات مع 814 مواطناً ومواطنة.. وتوظيف فوري في أقسام المجموعة

أقامت «مجموعة الفطيم»، أخيراً، فعالية «اليوم المفتوح» المخصصة لاستقطاب الكوادر الإماراتية الواعدة الباحثة عن فرص وظيفية في القطاع الخاص، حيث تمت استضافة المئات من المواهب الإماراتية التي أبدت شغفاً وطموحاً ببناء مستقبل وظيفي واعد، ما يصب في مصلحة الوطن.

وأفادت «مجموعة الفطيم» في بيان، بأن خطوتها تأتي إسهاماً منها لتحقيق أهداف استراتيجية التوطين في القطاع الخاص في دولة الإمارات، وتنفيذا لركائز استراتيجية التوطين «سنيار» لديها.


إقبال كبير

وأكدت المجموعة أن الفعالية شهدت إقبالاً كبيراً من المتقدمين والمتقدمات فاق التوقع، وتوجت بالنجاح، إذ استقبل مسؤولو الموارد البشرية في «مجموعة الفطيم» 814 باحثاً إماراتياً عن العمل، تم إجراء مقابلات فورية لهم جميعاً للعمل في كافة أقسام المجموعة والقطاعات التابعة لها، بما في ذلك: السيارات، العقارات، مراكز التسوق، الرعاية الصحية، التجزئة، التعليم، الخدمات المالية، التأمين، وتقنية المعلومات.


شباب طموح

وقالت رئيس «مجلس الفطيم للتوطين»، ميرة عمر الفطيم: «سعيدون بالإقبال الكبير من الشباب الإماراتي الطموح للعمل في القطاع الخاص بشكل عام، وفي (مجموعة الفطيم) بشكل خاص، كما إننا سعداء بأنهم اختاروا المجموعة لمساعدتهم في إطلاق حياتهم العملية، ونرحب بهم جميعاً في عائلة (مجموعة الفطيم)».

وأضافت أن العمل في «مجموعة الفطيم» سيعود بالنفع الكبير على الشباب الإماراتي الواعد، واكتساب الخبرة من أقسام المجموعة المختلفة، والقطاعات الحيوية المتنوعة التي نعمل بها، فضلاً عن فرصة المخالطة بأصحاب الخبرة من مختلف الجنسيات من حول العالم التي تعمل في المجموعة.


أولويات التوطين

وشددت الفطيم على أن التوطين جزء لا يتجزأ من أجندة «مجموعة الفطيم» منذ سنوات، وهو من أولوياتها الكبرى التي تعكس دعم المجموعة لتوجهات الحكومة في بناء قدرات ومواهب مواطني دولة الإمارات وتعزيزها.

وأشارت إلى أن الفترة الحالية شهدت إطلاق العديد من المبادرات، بما ذلك «مجلس الفطيم للتوطين»، وتدشين استراتيجية التوطين الخاصة بالمجموعة «سنيار»، في ما تم تدشين برنامج المتدرب الإداري لمنصة التوطين لدى المجموعة، إضافة إلى عقد شراكات استراتيجية مع الجهات الحكومية، من أجل استقطاب أبناء الامارات، وتهيئة الفرص الوظيفية لهم في القطاع الخاص، ودعمهم وتطوير مهاراتهم، بما يناسب متطلبات سوق العمل.


توظيف فوري

من جهته، قال المدير التنفيذي للموارد البشرية بالوكالة في «مجموعة الفطيم»، عبد الرحمن صقر: «بعد النجاح الكبير لفعالية (اليوم المفتوح للتوظيف) في المجموعة التي أقمناها خلال أكتوبر من العام الماضي، أقمنا فعالية جديدة لليوم المفتوح للتوظيف في مختلف أقسام المجموعة»، لافتاً إلى أنه أنه تم تعريف المواطنين الاماراتيين بفرص العمل المتاحة، كما تم إجراء مقابلات للوظائف الشاغرة، فضلاً عن التوظيف الفوري للمواطنين في أقسام المجموعة كافة.

وأضاف صقر: «أتاحت فعالية (اليوم المفتوح) للمشاركين فرصة فريدة للتواصل المباشرة مع مسؤولي التوظيف، والذين بدورهم قدموا نصائح مهمة للباحثين عن عمل، وثقافة مكان العمل في القطاع الخاص، وكيفية الاستفادة من الفرص التدريبية والتطويرية التي تتيحها (مجموعة الفطيم) للمواطنين الاماراتيين».

 

 

طباعة