نظمتها «مجموعة الفطيم» و«دبي للسياحة»

ورشة عمل لتشجيع الشباب الإماراتي على دخول قطاعي التجزئة والضيافة

نظمت «مجموعة الفطيم» بالتعاون مع كلية دبي للسياحة التابعة لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، ورشة عمل موجهة للمواطنين الإماراتيين الباحثين عن عمل حول المهن في قطاع التجزئة.

وأفاد بين بأن ورشة العمل جاءت تماشياً مع دعم والتزام «مجموعة الفطيم» لجهود وخطط التوطين الحكومية في القطاع الخاص بدولة الامارات.

وتم تنظيم ورشة العمل ضمن إطار مذكرة التفاهم التي وقعتها «مجموعة الفطيم» أخيراً مع كلية دبي للسياحة، بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين، لا سيما في مجالي التدريب المهني، وتوفير فرص العمل للكوادر الوطنية في قطاعي الضيافة والتجزئة.


«هنا تستطيع»

وزودت «مجموعة الفطيم» المشاركين في ورشة العمل، التي أقيمت تحت شعار: «هنا تستطيع»، بلمحةٍ شاملة عن القطاع والأدوات التي تساعدهم على صقل مهاراتهم، وأتاحت لهم فرصة استكشاف الوظائف المحتملة ضمن أقسام المجموعة.

وتهدف «مجموعة الفطيم» من خلال هذه الورشة إلى إنشاء منصة للتواصل وتبادل المعارف، تسهم في تشجيع الشباب الإماراتي على بناء مسيرة مهنية في قطاعي التجزئة والضيافة. ويأتي ذلك ضمن ركائز استراتيجية المجموعة للتوطين «سنيار»، ودعماً للإنجازات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات في مجال بناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة.


تطوير المهارات

وقال مدير الموارد البشرية في «مجموعة الفطيم للتجزئة»، هشام إخوان: «نلتزم في (مجموعة الفطيم) بمساعدة المواطنين الإماراتيين على تطوير مهاراتهم المهنية كجزء من استراتيجية الشركة على المدى الطويل»، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام المواهب الإماراتية الراغبة بالانضمام إلى المجموعة، للاستفادة من برامج التدريب التي نقدمها، في إطار التزام مستمر بإعادة رسم ملامح المستقبل لدعم الشباب الإماراتي.


استقطاب المواهب

بدورها، قالت مديرة إدارة توطين القطاع السياحي في كلية دبي للسياحة، مريم المعيني: «يسرنا دعم مبادرة (مجموعة الفطيم) التي تهدف إلى التوعية بفرص العمل المتاحة أمام المواطنين الإماراتيين، ضمن جهودنا المستمرة لاستقطاب المواهب الإماراتية وإعدادها للوصول إلى وظائف مناسبة في القطاعات الرئيسية التي تدعم مسيرة التنمية الاقتصادية والسياحية المستدامة».

وأضافت: «تعكس هذه الخطوة التعاون الوثيق بين الجهات الحكومية والخاصة في دبي، والذي يساعدنا على تحقيق أهدافنا في تعزيز معدلات التوطين في القطاع السياحي. ويوضّح الدعم الكبير الذي قدمته مجموعة الفطيم الدور المهم الذي يلعبه قطاع التجزئة في تنفيذ استراتيجية دبي السياحية، والتي تهدف إلى الارتقاء بمكانة الإمارة كوجهةٍ سياحية رائدة وخيار عالمي مفضل للعيش والعمل».

 

 

طباعة