بسعة 210 ملايين غالون واستثمارات 550 مليون درهم

«ديوا» تنفذ ثلاثة مشروعات لإنشاء خزانات مياه في دبي

أكدت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، أنها تعمل على زيادة السعة التخزينية للمياه المحلاة في دبي، وذلك في إطار جهودها لتعزيز الأمن المائي.

وأضافت أنه لتحقيق هذا الهدف، فإنها تنفذ ثلاثة مشروعات لإنشاء خزانات للمياه في مختلف أنحاء إمارة دبي، بسعة إجمالية تصل إلى 210 ملايين غالون واستثمارات تقارب 550 مليون درهم.

وفصّلت الهيئة أن أحد تلك المشروعات يقع في منطقة «النخالي» بسعة 120 مليون غالون واستثمارات تبلغ 287.8 مليون درهم، والثاني في منطقة «اللسيلي» بسعة 60 مليون غالون واستثمارات تبلغ 175.4 مليون درهم، إضافة إلى خزان في منطقة «حتا» بسعة 30 مليون غالون واستثمارات تبلغ 86 مليون درهم.


الأمن المائي

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، إن الأمن المائي في دولة الإمارات، يعد أولوية وطنية، وأحد القطاعات السبعة للاستراتيجية الوطنية للابتكار.
واضاف: «تهدف استراتيجية الأمن المائي 2036 إلى ضمان استدامة واستمرارية الوصول إلى المياه خلال الظروف الطبيعية وظروف الطوارئ، وتعالج تحديات الأمن المائي المستقبلية على المدى الطويل، كما تركز الاستراتيجية المتكاملة لإدارة الموارد المائية في دبي 2030 على تعزيز الموارد المائية واستخدام أحدث التقنيات والحلول المبتكرة».


السعة التخزينية

وأكد أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعمل على توفير بنية تحتية متطورة ومتكاملة للكهرباء والمياه لتوفير خدماتنا وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة والجودة، لافتاً إلى أن إنشاء خزانات المياه في مناطق «النخالي» و«اللسيلي» و«حتا» بإجمالي 210 ملايين غالون، يأتي في إطار استراتيجية الهيئة، لرفع كفاءة واعتمادية شبكات المياه، ورفع كميات التدفق المائي، وزيادة المخزون الاحتياطي، لتلبية الطلب المتزايد، ومواكبة احتياجات التنمية المستدامة في دبي.

وقال: «نهدف إلى زيادة السعة التخزينية لإمارة دبي لتصل إلى 1002 مليون غالون مقارنةً بالسعة الحالية التي تبلغ 815 مليون غالون».


مشروع تخزين

أشار الطاير إلى أن هذه الخزانات تضاف إلى مشروع تخزين واسترجاع المياه المحلاة في أحواض المياه الجوفية، والذي انتهت الهيئة من تنفيذ مرحلته الأولى، وسيتيح عند اكتماله بحلول عام 2025 تخزين 6000 مليون غالون، واسترجاعها عند الحاجة، ما يجعله الأكبر من نوعه في العالم لتخزين مياه الشرب وتوفيرها في حالات الطوارئ.

وتابع الطاير: «بفضل البنية التحتية المتطورة التي تمتلكها، والاستناد إلى الابتكار والتخطيط العلمي السليم، تواكب الهيئة الزيادة على الطلب في المياه وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة».

ولفت إلى أن القدرة الإنتاجية لهيئة كهرباء ومياه دبي من المياه المحلاة في عام 1992 كانت 65 مليون غالون يومياً، أما اليوم فتبلغ 490 مليون غالون من المياه المحلاة يومياً، مؤكداً أن جهود الهيئة أسهمت في البحوث والتطوير واعتماد أحدث التقنيات العالمية، في تقليل نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع المياه من أكثر من 42% في عام 1988 إلى 5.3% العام الماضي، وهي من أدنى النسب المسجلة على مستوى العالم.


معايير عالمية

من جانبه، قال النائب التنفيذي للرئيس لقطاع المياه والهندسة المدنية في هيئة كهرباء ومياه دبي، المهندس عبدالله عبيدالله، إن خزانات المياه التي تنفذها الهيئة تعتمد أعلى المعايير العالمية، مشيراً إلى أن خزان المياه في منطقة «اللسيلي» بسعة 60 مليون غالون يجري إنشاؤه باستخدام الخرسانة المسلحة، إلى جانب الخزان الموجود حالياً والذي تبلغ سعته التخزينية 120 مليون غالون من المياه المحلاة.

 

 

طباعة