"لومينور" تشارك في معرض "سيملس ميدل إيست 2022"

أعلنت "لومينور"، المزوّد المتخصص في حلول استخبارات الأعمال والتحليلات المتقدمة المستندة إلى السحابة، ومقرها دبي، عن مشاركتها في معرض "سيملس ميدل إيست 2022"، الذي تقام فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة الممتدة بين 31 مايو و1 يونيو 2022، وذلك للمرة الأولى بعد اطلاق مقرها الاقليمي في دبي.

وقال نارين فيجاي، نائب الرئيس التنفيذي للنمو لدى شركة "لومينور": "تأتي مشاركتنا في معرض "سيملس ميدل إيست" لهذا العام للإعلان عن خطتنا التوسعية في دولة الإمارات، التي تتمثل في بناء فريق من الكفاءات المحلية لخدمة العملاء في هذه السوق، فضلاً عن العمل على الترويج وزيادة الوعي بحلولنا لإدارة وتحليل البيانات في الدولة، حيث أصبحت الشركات في دولة الإمارات أكثر وعياً وإدراكاً لأهمية الاستفادة من البيانات لديها. فيما يبلغ حجم سوق حلول ادارة وتحليل البيانات بالامارات أكثر من 100 مليون دولار أمريكي".

وأضاف: "تهدف لومينور أيضاً إلى تعزيز قدرات منظومة الشركات الناشئة في دولة الإمارات، حيث تحتضن الدولة الكثير من الشركات الناشئة التي تحظى بدعم حكومي. ويمكن لأي شركة ناشئة استخدام منصتنا لحلول إدارة وتحليل البيانات لبناء أنشطتهم التجارية من خلال اتخاذ قرارات صائبة بالاستناد إلى البيانات".

وتقدم منصة "لومينور" خدمات عديدة من بينها هندسة البيانات السحابية، وعلم البيانات ولوحات البيانات، وحلول الذكاء الاصطناعي التحاوري والتعلم الآلي. وكل هذه الخدمات متاحة للشركات الناشئة بالدولة.

وتابع فيجاي: "تلعب البيانات دوراً كبيراً في دعم تنويع الاقتصاد الإماراتي نظراً لأن بيئة الأعمال في الدولة تشهد نمواً متسارعاً، فيما تتميز بنية مراكز البيانات في الإمارات بسعتها العالية وبتوفيرها مرونة هائلة للشركات وبقابلية التوسع والتدّرج، ما يعزز حجم سوق برمجيات تحليل البيانات بالدولة، الذي نتوقع أن يشهد نمواً بنسبة 20 % عاما تلو الآخر، حيث يبلغ عدد مستخدمي هذه الخدمات بالدولة 5 مليون مستخدم حالياً".

ويؤكد فيجاي أن الطلب يزداد بوتيرة متسارعة على خدمات إدارة وتحليل البيانات في الإمارات، خاصة من قبل قطاعات يأتي في مقدمتها التصنيع والتجزئة والخدمات المالية والمصرفية، إضافة إلى الشركات الخاصة ضمن أقسام التسويق والمالية والترويج والتسويق. وبالإضافة إلى ذلك، هناك فرص هائلة لنمو قطاع البيانات بالدولة، حيث تقوم الحكومة باستثمارات هامة لدعم اقتصاد المعرفة، كما أنها تشكل وجهة للمواهب في مجال علم البيانات، وتتمتع بقوة عمل واعية جداً، وشريحة واسعة متخصصة في علم البيانات، بما يتيح الوصول السهل للموارد البشرية والمواهب.

وختم "فيجاي" بقوله: "هناك توجه من قبل الشركات في الإمارات للتركيز على المنتجات الجوهرية الخاصة بها وتعهيد خدمات إدارة وتحليل البيانات لطرف خارجي، حيث أصبحت تتبنى استراتيجية واضحة للبيانات الخاصة بها، وهو ما يعزز هذه السوق ويجعل الدولة وجهة لمزودي خدمات ادارة وتحليل البيانات مثل شركة "لومينور". حيث بدأت الشركات المحلية، انطلاقا من تزايد مستويات الوعي لديها بفضل دعم الحكومة وتوجهاتها لبناء اقتصاد معرفي، تدرك أن البيانات من أهم الأصول بالنسبة لها مما يحتّم بناء القيمة عليها".

جدير بالذكر أن لومينور تمكنت من تزويد عملائها بمنصة متكاملة لتحليلات البيانات بتكلفة مخفضة، وذلك بفضل حلولها الاستراتيجية المستندة إلى السحابة. وتقدم الشركة حلول منخفضة أو معدومة التعليمات البرمجية لقطاع الأعمال وتساعد الشركات في التركيز على أنشطتها الجوهرية من دون الاستثمار في بنية تحتية لتحليلات البيانات.

طباعة