استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة «HSBC» العالمية

مكتوم بن محمد: دبي تبني جسور تعاون جديدة مع المؤسسات المالية الدولية

مكتوم بن محمد خلال لقائه مع مارك تاكر. وام

استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أمس، رئيس مجلس إدارة مجموعة «HSBC» القابضة، إحدى أكبر مجموعات الخدمات المصرفية والمالية في العالم، مارك تاكر، وذلك في ديوان صاحب السمو حاكم دبي.

وأكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال اللقاء، اعتزاز دبي بالتعاون مع مجموعة «HSBC»، في ضوء الروابط التاريخية التي طالما جمعت المجموعة بدبي ودولة الإمارات عموماً، منوهاً سموه بحرص دبي على استكشاف وبناء جسور تعاون جديدة مع المؤسسات المالية والاستثمارية العالمية، بما يمهد لصنع مستقبل جديد حافل بالفرص للقطاع على مستوى المنطقة.

ونوّه سموه بعمل حكومة دبي المستمر على تطوير البيئة القانونية والتنظيمية للإمارة وفق أرقى المعايير العالمية، والارتقاء بما تقدمه من ممكنات لمجتمع الأعمال، وفي مقدمتها البنية التحتية عالية الاعتمادية والتشريعات المواكبة للمتغيرات العالمية المتسارعة، وبما يتيح للشركات والمجموعات المالية توسيع نطاق أعمالها، واكتشاف آفاق جديدة للنمو والنجاح في سوق سريع التطور والنمو.

وتناول اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين الجانبين، في ضوء الاهتمام الكبير الذي توليه دبي للقطاع المالي، وما توفره من مقومات جذب لمجتمع المال والأعمال العالمي، تتمثل في البنية التحتية عالمية المستوى والأطر التشريعية المرنة التي تضمن للمستثمرين البيئة المثالية لتنمية أعمالهم، وحرص حكومة دبي على توثيق التعاون مع كبريات المؤسسات المالية العالمية، في إطار من الشراكة القائمة على الثقة المتبادلة، والحرص المشترك على العبور إلى المستقبل برؤية منفتحة واستيعاب واعٍ لأبعاد المتغيرات المحيطة، والقدرة على التعاطي معها بأسلوب إيجابي يكفل الاستفادة مما تحمله من فرص.

كما ناقش الجانبان مجمل أعمال المجموعة وما تقدمه من خدمات نوعية للمنطقة انطلاقاً من مقرها الإقليمي في دبي، الذي يمثل نقطة انطلاق أعمال «HSBC» على الصعيد الإقليمي، والخطط التوسعية للمجموعة في منطقة الشرق الأوسط خلال المرحلة المقبلة، وكيفية الاستفادة من الفرص العديدة المصاحبة للنمو الذي تحققه دبي كقاعدة رئيسة للخدمات المالية والمصرفية، ومركز رئيس للأعمال، كذلك حركة التنمية القوية التي تشهدها دولة الإمارات ضمن مختلف القطاعات الحيوية، وكذلك ما تشمله المنطقة من مشروعات تطويرية واعدة.

من جهته، أعرب مارك تاكر عن كامل تقديره لدولة الإمارات، وما تمثله كشريك استراتيجي وسوق محورية في المنطقة، وتطلعه لأخذ هذه الشراكة إلى مستويات أعلى خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً أن «دبي، بما تتمتع به من قدرات ومكانة متميزة كمركز رئيس للخدمات المالية في المنطقة، تفتح المجال أمام الشركات والمؤسسات العالمية العاملة في هذا المجال لتنمية أعمالها وتوسيع نطاق خدماتها في المنطقة».

وأكد تاكر، القيمة الاستراتيجية للسوق الإماراتية، التي وصفها بأنها من أهم الأسواق للمجموعة في المنطقة، معرباً عن حرص «HSBC» على اكتشاف مسارات جديدة للتعاون، والتي يمكن من خلالها، التوسع في تقديم خدمات نوعية تواكب التطلعات التنموية الطموحة لدولة الإمارات، وتتماشى مع حركة التطوير النشطة التي تشهدها المنطقة.

حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ووزير الدولة للشؤون المالية، محمد بن هادي الحسيني، ومدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، محمد إبراهيم الشيباني، والأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله محمد البسطي، ورئيس مجلس إدارة HSBC الشرق الأوسط، سمير عساف، والرئيس التنفيذي لـHSBC الإمارات، ورئيس إدارة الأعمال الدولية، عبدالفتاح شرف.

طباعة