في مؤشر يعكس عودة الزخم للأنشطة الاقتصادية

«المركزي»: 90.7 مليار درهم قيمة التعامل بالشيكات خلال فبراير 2022

«المركزي»: إجمالي الأصول المقوّمة بالدرهم ارتفع خلال فبراير بقيمة 11 مليار درهم. أرشيفية

ارتفعت وتيرة التعامل بالشيكات خلال شهر فبراير الماضي بشكل ملحوظ، ما يعكس عودة الزخم للأنشطة الاقتصادية وقطاع الأعمال في الدولة.

وأظهرت إحصاءات صادرة عن مصرف الإمارات المركزي، أمس، أن قيمة ما تم التعامل به من شيكات خلال فبراير 2022 منفرداً بلغ 90.7 مليار درهم، لعدد 1.7 مليون شيك، بزيادة قدرها 10.5 مليارات درهم عمّا سجلته القيمة خلال فبراير 2021، والتي بلغت 80.2 مليار درهم لـ1.6 مليون شيك.

وكشفت الإحصاءات أن إجمالي الأصول الأجنبية التي يمتلكها «المركزي» ارتفعت خلال فبراير منفرداً بقيمة تبلغ نحو 11 مليار درهم، مسجلة في نهايته رصيداً قدره 475.4 مليار درهم، مقارنة مع 464.5 مليار درهم في نهاية يناير الذي سبقه، بنمو شهري نسبته 2.4%.

كما بيّنت الأرقام أن إجمالي أصول المصرف المركزي المقوّمة بالدرهم، ارتفع خلال فبراير الماضي بقيمة 11 مليار درهم تقريباً، فيما بلغ الرصيد التراكمي لهذا البند نهاية الشهر 529.6 مليار درهم مقارنة مع 518.5 مليار درهم في نهاية يناير السابق عليه، بنمو شهري نسبته 2% تقريباً.

ومن ضمن هذه الأصول، ارتفع النقد وأرصدة البنوك لدى «المركزي» بقيمة 31 مليار درهم خلال فبراير منفرداً، مسجلة في نهايته رصيداً إجمالياً قدره 282 مليار درهم، مقارنة مع 251 مليار درهم في نهاية يناير 2022.

بدوره، واصل رصيد شهادات الإيداع ارتفاعه خلال فبراير 2022 مسجلاً 184 مليار درهم مقارنة مع 177 مليار درهم في نهاية يناير السابق عليه، بزيادة شهرية قيمتها سبعة مليارات درهم.

كما ارتفع النقد المتداول به في السوق خارج البنوك، خلال فبراير الماضي، ليصل إلى 98.7 مليار درهم مقارنة مع 95.4 مليار درهم في نهاية يناير السابق عليه، بزيادة شهرية قيمتها 3.3 مليارات درهم.

وارتفعت القاعدة النقدية لدولة الإمارات خلال فبرير الماضي لتصل إلى 486.7 مليار درهم مقارنة مع 481.2 مليار درهم في نهاية يناير 2022، بزيادة شهرية قدرها 5.5 مليارات درهم.

طباعة